الأولىعربي ودولي

المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس

سجلماسةبريس
تصدر دراسة حــول رمال السليكا واستخداماتها في الصناعة العربية
أصدرت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين دراسة حول استخدامات رمال السليكا في الصناعة، وذلك ضمن سلسلة الدراسات الاستراتيجية التي تصدرها في سياق تثمين الثروات المعدنية العربية التي تعد أحد الموارد الإقتصادية الهامة لدعم التنمية الوطنية.
وصرح المهندس عادل صقر الصقر، المدير العام للمنظمة، أن هذه الدراسة تقدم إلى أصحاب القرار والمستثمرين والمختصين والعاملين في قطاع التعدين، للترويج للفرص الاستثمارية التعدينية العربية لرمال السيليكا، وذلك من خلال استعراض مواقع هذه الرمال والدراسات الجيولوجية التي أجريت عليها من قبل الجهات المعنية والباحثين.
وأعرب المهندس عادل الصقر عن أمله أن تكون هذه الدراسة إضافة نوعية للدراسات القطاعية التي أعدتها المنظمة في قطاع التعدين، كما توجه بالشكر الجزيل الى الجهات المعنية بقطاع الثروة المعدنية في الدول العربية على تزويدها بالبيانات الفنية المتعلقة برمال السيليكا في دولهم لتكون فرصة مميزة للترويج لها كفرص إستثمارية.
في سياق ذلك، أشار المدير العام إلى أن رمال السيليكا عالية النقاوة تعد ثروة هامة في القرن الحادي والعشرين نظرا لكونها المصدر الرئيسي لمعدن السيليكون المستخدم في الشرائح الإلكترونية مع تزايد الطلب عليها في ظل الثورة التكنولوجية التي يشهدها العالم حاليا، وخاصة مع تطور الأجهزة المستخدمة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء ووصولا إلى منظومات الفضاء.


وأوضح المديــر العــام للمنظـمــة الـعـربـيــة للتـنميـة الـصنـاعيـــة والتـقــييس والتعديــن أن رمال السيليكا تتوفر في العديد من الدول العربية بكميات واحتياطيات اقتصادية كبيرة مما يؤهلها للإستغال الصناعي ويفتح الباب على مصراعيه للاستثمار فيها، مشيرا إلى أن خام السيليكا يحظى باهتمام عالمي كبير وخاصة في الآونة الأخيرة بصفته المادة الأولية في العديد من الصناعات كصناعة الزجاج المستخدمة في العـديــد من التطبـيقات مثل صناعـة الأدويـة والألياف الـزجاجيـة وزجــاج البصريات والكريستال كما أنها تدخل في العديد من الصناعات الكيماوية المختلفة.
وأضاف انه في ظل التوجهات الإقليمية والدولية نحو الحصول على طاقة نظيفة ومستدامة ازدادت أهمية رمال السيليكا لكونها المادة الأساسية المستغلة في صناعة الألواح الشمسية المستخدمة في إنتاج الطاقة الكهروضوئية، وعليه أصبح من المهم جدا في الدول العربية إنشاء مؤسسات صناعية متكاملة قائمة على استغلال رمال السيليكا ومعالجتها صناعيا للحصول على منتجات متعددة تماشيا مع استراتيجيات الدول العربية في تعزيز القيمة المضافة للموارد المعدنية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وتضمنت مخرجات هذه الدراسة التعريف برمال السيليكا وخصائصها وطرق استخراجها ومعالجتها وكافة الاستخدامات الصناعية لها والسوق العالمي لها وتطبيقاتها بالإضافة إلى أماكن تواجدها في الدول العربية.
وشملت الدراسة 17 دولة عربية، هي المملكة الأردنية الهاشمية، دولة الإمارات العربية المتحدة، الجمهورية التونسية، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، المملكة العربية السعودية، جمهورية السودان، جمهورية الصومال، جمهورية العراق، سلطنة عمان، دولة فلسطين، دول الكويت، الجمهورية اللبنانية، دولة ليبيا، جمهورية مصر العربية، المملكة المغربية، الجمهورية الإسلامية الموريتانية، والجمهورية اليمنية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق