الأولىالدار البيضاء سطات

بالرغم من الحالة الوبائية، سوق الجملة للخضر والفواكه الدار البيضاء يحقق أرقاما قياسية خلال سنة 2021

سجلماسةبريس

حقق سوق الجملة للخضر والفواكه الدار البيضاء أرقاما قياسية خلال سنة 2021 حيث عرف السوق دخول مليون ونصف طن من الخضر والفواكه.
ويعتبر سوق الجملة للخضر والفواكه، الذي تسيره شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للخدمات، مرفقا جماعيا استراتيجيا في مجال بيع وتوزيع الخضر والفواكه بالنسبة للدار البيضاء، حيث يعرف السوق رواجا تجاريا يشكل ما يقارب نصف حجم بيع الخضر والفواكه بالجملة بالمغرب.
ومن حيث العائدات، فقد تمكن السوق خلال سنة 2021 من تجاوز سقف 150 مليون درهم ليكون ثاني أعلى رقم للرواج التجاري بالسوق منذ تاريخ إحداثه سنة 1986، وذلك بالرغم من الظرفية الوبائية التي أثرت سلبا على حجم الطلبات الواردة من قطاعي الفندقة والمطعمة بصفتها قطاعات حيوية بالنسبة للسوق.
وتعود هذه النتائج المشرفة للسوق إلى المرونة التي نهجتها الإدارة في التأقلم مع الظرفية الوبائية حيث استطاع السوق ملاءمة تدبير جميع مراحل سلاسل العمل مع الشروط الاحترازية دون الإخلال بجاهزية هذا المرفق الجماعي في توفير الخضر والفواكه بشكل عادي وسلس سواء خلال الحجر الصحي أو بعد التخفيف من الإجراءات الاحترازية.
ونحيي بالمناسبة جميع المتدخلين من مؤسسات وجمعيات ومهنيين وموظفين وأعوان على تعبئتهم الاستثنائية طيلة مدة الحجر الصحي والتي كان لها أثر جد إيجابي على ديمومة المرفق وتوفر الخضر والفواكه.
وتجدر الإشارة إلى الدار البيضاء للخدمات تواصل بالرغم من ظروف الحالة الوبائية تنزيل ورش تنمية وتطوير الخدمات التي تليق بصورة ومكانة مدينة الدار البيضاء، كما أن السوق عرف خلال سنة 2021 مشروع تزفيت شوارع وأزقة السوق والتي تبلغ مجموع 130 ألف متر مربع.

سوق الجملة للخضر والفواكه في أرقام
 المساحة الإجمالية: 26 هكتار
 600 إلى 1000 شاحنة يوميا
 عدد الزوار ما بين 30 إلى 50 ألف زائر يوميا
 ثاني ميزانية مداخيل لجماعة الدار البيضاء
 يستقطب السوق 5000 تاجر


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق