الأولىالرأي

طلبةمغاربة بأوكرانيا وأوروبا الشرقيةبين مطرقة الغربة وسندان العودة

عبدالفتاح المنطري 

شروط تعجيزية تلك التي وقفت- مع كامل الأسف -سدا منيعا أمام عدد كبير من الطلبة المغاربة المغتربين بأوروبا الشرقية وخاصة بأوكرانيا وهم في طريقهم للعودة إلى أرض الوطن الأم بعد مرور سنة أو عدة سنوات من التحصيل الدراسي ومن ألم الغربة ومحن المعاناة المادية والمعنوية التي يتحملونها بقوة وإصرار إلى جانب أسرهم وذويهم منذ التحاقهم بجامعات أوروبا الشرقية 
لقد تعالت مؤخرا أصوات من هنا وهناك عبر منصات اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي تشرح بدموع حارقة غارقة في الحسرة والألم للحكومة المغربية في شخص السيدين وزيري الصحة والخارجية صاحبي القرار المفاجئ بفتح الحدود وفق شروط عامة وخاصة أضرت بالبعض دون البعض وخلقت نوعا من الضبابية والحرج لدى كثير من الناس في انتظار التحيين الموعود به أو تعديل كامل أو جزئي للائحتين ألف وباء يساعد على رفع  اللبس وتسهيل الدخول لأرض الوطن في ظروف جد حسنة مع احترام التدابير الاحترازية الضرورية لمنع انتشار السلالات المتحورة لفيروس كورونا المستجد كوفيد-١٩https://www.youtube.com/watch?v=MBxnt-6J6Bk&t=2
شروط وزارة بوريطة لدخول التراب الوطني تثقل كاهل الطلبة المغاربة بأوكرانيا
والطلبة المغاربة بأوكرانيا مثلا والذين يقدرون بحوالي 15 ألف طالب وطالبة يعيشون وعائلاتهم حالة من الغضب والقلق  والإستياء منذ أن أعلنت الحكومة المغربية عن تصنيف أوكرانيا في اللائحة (ب) التي تشمل 74 بلدا،مما يفرض على  الطلبة المغاربة القادمين منها في اتجاه وطنهم الأم،الحصول على “تراخيص استثنائية” قبل السفر،والإدلاء باختبار يؤكد عدم الإصابة بفيروس كورونا لأقل من 48 ساعة،والخضوع  أيضا لحجر صحي مدته 10 أيام على حساب الشخص المعني بذلك .هذا الحجر الصحي الذي من المتوقع أن يتم بأحد الفنادق ويكلف بالطبع مبالغ مالية مهمة،خاصة و أن من هؤلاء الطلبة المغتربين من لم يزر أسرته لفترة زمنية قد تصل لـثلاث  سنوات وهو ما سيشكل أيضا عبئا إضافيا على الطلبة وأسرهم في ظل الأزمة الإقتصادية التي تشهدها العديد من القطاعات وفقدان كثيرين لأرزاقهم بسبب الوباء وتدابيره
وقد عجت صفحات الطلبة المغاربة بأوكرانيا بسلسلة من النداءات المؤثرة والمطالب العاجلة لدفع المسؤولين لاتخاذ إجراءات استثنائية لفائدتهم كمواطنين مغاربة مغتربين و التخفيف من آلامهم ،وقد تم تداول رسالة جاء فيها: “نحن الطلبة المغاربة في أوكرانيا نلتمس من المسؤولين المغاربة ضرورة اعادة النظر في المعايير التي تم بها تقسيم اللائحة أو ب، خاصة أن أوكرانيا اليوم تم تصنيف جميع نطاقها الجغرافي منطقة خضراء بدليل ان عدد الإصابات في تراجع ملحوظ وذلك ما يستوجب من المسؤولين  تحيين معطيات  الدول الموجودة باللائحة “ب” في أسرع وقت و دمج أوكرانيا مع البلدان الآمنة في اللائحة”. آخرون تداولوا هاشتاغ جاء فيه: “طلبة أوكرانيا يطالبون بمجانية الحجر الصحي الفندقي، وإدخال أوكرانيا للائحة “أ “نظرا لدخولها المنطقة الخضراءhttps://www.youtube.com/watch?v=t-Gb76ZrfB4بالدموع من اوكرانيا طلبة حصلو و بغاو ارجعوا المغرب يناشدون جلالة الملك و ناصر بوريطة باش يعتقهم
صفحة أخرى ضمت طلبة مغاربة بأوكرانيا اختارت توجيه رسالة مفتوحة عبر “السوشل ميديا” لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ولمسؤولها الأول ناصر بوريطة بالقول: “نحن طلبة أوكرانيا نلتمس من وزارة الخارجية المغربية أن تعيد النظر و تلغي الحجز الفندقي بالنسبة للطلبة بأوكرانيا، هذا الحجز الذي يثقل كاهلنا نظرا لثمنه الباهظ الذي يفوق استطاعتنا ناهيك على أن أوكرانيا سجلت في يومين متتاليين اقل من 1000 حالة وهو العدد الذي يعد أقل من مجموعة من الدول الأوروبية الموجودة في المجموعة “أ” ونحيطكم علما ان اغلب الطلبة باوكرانيا لم يتمكنوا من زيارة اهلهم خلال العطلة الصيفية الماضية لصعوبة الظروف التي كان يمر بها العالم باسره .نلتمس من وزارة الخارجية أن تلغي الحجر الفندقي او تضع أوكرانيا في المجموعة أ.”وقد أخبرني زميل سابق لي بالجامعة وبالعمل 
ويتعلق بالحاج علال نجدي أن كريمته فاطمة الزهراء تتابع دراستها هناك بجامعة أوكرانية وتريد الالتحاق بأرض الوطن الأم لزيارة أبويها بعد طول غياب،لكنها فوجئت أيضا بقساوة هذه الإجراءات الجديدة على الذات والتي تضر بمصالح الطلبة المغاربة بأوكرانيا وأوروبا الشرقية كما تؤثر على الوضعية المادية والنفسية لأولياء أمورهم
فمتى تستجيب إذن الحكومة وإلى جانبها الجهاز التمثيلي للشعبلنداءات هؤلاء الطلبة المغتربين بأوكرانيا وأوروبا الشرقية ولآهات آبائهم وأمهاتهم بعد الذي جرى في تلك الإجراءات الجديدة المفاجئة ؟عبارات وحكم وأقوال مختارة التحفيز المعنوي لطلبة العلم“رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة”.
“دائمًا لديك الإمكانية لتفعل ما هو أفضل”.
“اعمل بجد الآن لتترك حياة أفضل لك ولعائلتك”.
“العمل الشاق لا يذهب أبدًا بدون مكافأة”.
“أنت نجم لامع في حياتك فابقِ النجم لامع”
“الآباء يضحون بالكثير لرؤيتك في المدرسة، فسوف يكونوا فخورين بنجاحك”.
“الاختيارات لها عواقب، فاجعلوا الاختيارات صحيحة”.
“مهما كان الأمر الذي لا يمكنك الحصول عليه في الحياة الآن، فاعمل بكد لئلا يفتقده أولادك في المستقبل”.
“الناس السعداء لا يملكون أفضل الأشياء بل يجنون أفضل ما لديهم من أشياء”.
“لا شيء يجب أن يمنعك من تسلق المرتفعات العليا”
“حددوا مواهبكم المخفية واستخدموها جيدًا”.
“الخبير في كل شيء كان مبتدئًا في يومٍ ما”.
“ثق بغرائزك”.
“لا أحد مثالي، ولا بأس بذلك”.
“يمكنك التعلم من أخطائك”.
“مثابرتكم و اجتهادكم سوف تساعدكم على النجاح والتفوق”.
“آمنوا بأنفسكم، يمكنكم فعل ذلك”.
“كل ما عليك فعله هو أن تبذل قصارى جهد

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق