الأولىعين عن الإعلام

تأسيس الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للاعلام والصحافة بالشرق من أجل إعادة الإعتبار للإعلام الجهوي المسؤول

سجلماسةبريس

عقدت النقابة الوطنية للاعلام والصحافة، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مؤتمرها الجهوي التأسيسي بجهة الشرق، الأسبوع الماضي ، بمقر النقابة بوجدة، تحت شعار “إعادة الإعتبار للإعلام الجهوي المسؤول”

وحضر المؤتمر التأسيسي الذي أشرف عليه الكاتب الوطني للنقابة الزميل عبد الهادي الناجي، ثلة من الزملاء الصحفيين والعاملين في قطاع الصحافة والإعلام، حيث تميز في البداية بكلمة ترحيبية للكاتب المحلي للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض، الأخ مصطفى الرابحي، الذي أشرف على تسيير الجلسة الافتتاحية.

وبعد الترحيب بالحضور و الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للاعلام والصحافة، أكد الرابحي على أن تأسيس هذا الفرع وانضمام الصحفيين إليه هو انضمام موضوعي، وإضافة نوعية للمشهد النقابي، واقتفى الأخ حسن بنعاشور، الكاتب العام للاتحاد الكونفدرالي بوجدة، أثر كلمة الأخ الرابحي وأكد بدوره على أهمية الخطوة.

وبعد ذلك أشرف الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للإعلام والصحافة، على باقي مجريات الجمع العام التأسيسي، حيث ذكر بدوره في كلمة بالمناسبة بالتحديات التي واجهت وتواجه النقابة في أفق التأسيس لعمل نقابي جاد ومسؤول، بعيدا عما كان سائدا في الساحة النقابية.

وكشف عن الأوراش النقابية التي ستعمل عليها النقابة التي تأسست حديثا في المستقبل، وبالخصوص ما يرتبط بتحسين الظروف الاجتماعية للجسم الصحفي وعموم العاملين في قطاع الصحافة والإعلام.

بدوره وبإسم اللجنة التحضيرية للمؤتمر، قدم الزميل عبد المجيد أمياي، تقريرا حول أشغال اللجنة التحضرية، إلى جانب عرض حول واقع الصحافيين والعاملين في قطاع الصحافة والإعلام بالجهة، وهو واقع يتسم بالهشاشة البالغة، خاصة على المستوى الاجتماعي والمادي، فأغلب العاملين في القطاع بالجهة لا يحصلون على الحد الأدنى للأجور المفروض وفق تشريع الشغل، ولا على الحد الأدنى للأجور الذي حدده المجلس الوطني للصحافة بالنسبة للمواقع الإلكترونية فبالاحرى الحد الأدنى الذي تفرضه الاتفاقية الجماعية الخاصة بالصحافة المكتوبة.

كما ذكر بوضع الجمود النقابي الذي عاش على وقعه الجسم الصحافي طوال العقد الماضي، والذي كان سببا في حصول إنهاكات لحقوق الصحفيين، وسببا في البحث عن إطار نقابي يستوعب طموحاتهم وأمالهم، وقادر على الدفاع عن حقوقهم.

وبعد نقاش مسؤول من الزملاء المشاركين في الجمع العام، وتأكيد العديد منهم على أهمية المرحلة المقبلة وما تقتضيه من عمل جاد، تم انتخاب الزميل عبد المجيد أمياي بالإجماع كاتبا جهويا للنقابة الوطنية للاعلام والصحافة، ومنحه الجمع العام صلاحية إختيار تشكيلة المكتب المناسبة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق