الأولىالمجتمع المدني

منظمة تجديد الوعي النسائي تنظم الملتقى التكويني الثاني “سلامة 2” بشراكة ودعم من وزارة العدل

سجلماسةبريس
وعيا منا بضرورة الإسهام في تعزيز جهود اليقظة المجتمعية للتصدي لجريمة الاتجار بالبشر والتزاما منا بتنفيذ توصيات مشروع سلامة 1.
نظمت منظمة تجديد الوعي النسائي بحمد الله وتوفيقه الملتقى التكويني الثاني “سلامة 2” بشراكة ودعم من وزارة العدل.، وذلك يوم 27/28//30/31 مارس 2021بالدار البيضاء في مقر منظمة تجديد الوعي النسائي ، ونظرا للإجراءات الإحترازية وحالة الطوارئ الصحية تم تنزيل البرنامج التكويني لمشروع سلامة 2 بطريقة نصف حضوري ونصف عن بعد. بهدف المساهمة عبر الترافع والتحسيس والتوعية في تعبئة الجهود المجتمعية بمشاركة مختلف الفاعلين المؤسساتيين والمجتمعيين لرصد الظاهرة وإيجاد الحلول العملية والوقائية الكفيلة بمحاصرتها وتعزيز الأمن المجتمعي انطلاقا من ترسيخ حقوق الإنسان وتحقيق الكرامة الإنسانية. وكذا تحسيس الفاعل المدني بمخاطر جريمة الإتجار بالبشر وعلاقتها بانتشار الجريمة الرقمية.
وقد جاءت أهمية التوصيات التي صدرت عن تنزيل مشروع سلامة 2 كالآتي:
توسيع التغطية الجغرافية لمراكز الحماية والتكفل بضحايا جريمة الإتجار بالبشر وتيسيرالولوج لها وتسريع إرساء الوحدات. الوقاية والرصد المبكر للجريمة من خلال اليقظة الأمنية وتعزيز الأجهزة الأمنية بوحدات خاصة بمكافحة بمكافحة الاتجار بالبشر.
إشراك الفاعلين المدنيين في تنزيل السياسات الترابية في المجالات ذات الصلة من خلال تقوية قدراتهم للتحسيس بالظاهرة وتجلياتها في إطار تفعيل المقاربة الحمائية . تفعيل دور المؤسسات الدينية يما يخص تعميق الوقاية الذاتية لدى الأطفال والنساء خصوصا ،وتعزيز القيم الروحية لديهم حتى لايعقوا ضحايا الإتجار بالبشر.
_تعزيز دور الإعلام في مواكبة البرامج التحسيسية المختلفة الرامية إلى محاربة الإتجار بالبشر،و تفعيل لتوصيات الأمم المتحدة والإتفاقيات الدولية التي صادقت عليها المملكة المغربية .

_تعزيز دور مؤسسات التعليم والتكوين عبر تفعيل آليات التنشئة الإجتماعية السليمة وإدراج برامج توعوي لتبني مقاربات ذات بعد تربوي في التصدي للظاهرة، في المناهج الدراسية والمنظومة التربوية خاصة بجميع المستويات
_تنظيم دورات تكوينية لفائدة أطر التربية والتعليم وجمعيات الاباء بشراكة مع الجمعيات المتخصصة في المجال الحقوقي المعني بقضايا المرأة والطفل.
_تعميم تجربة مراكز الإنصات داخل المؤسسات االتعليمي
_تعزيز جهود التصدي للجريمة الرقمية و اعتماد كل ما يهم الحماية الأمن السبرييني .
_تعديل القانون الخاص بحماية المعطيات الشخصية بما يتلائم مع المستجدات الدستوري في مجال حقوق الإنسان وكذلك ما يناسب اعمال سليم للرقمنة
_إحدات صندوق لتعويض الضحايا ودعمهم نفسيا ومعنويا
_ضرورة وضع رمز تعبيري خاص بجريمة الإتجار بالبشر.
_تعزيز من جهود التصدي لظاهرة التسول بكل ما تشكله من استغلال و التحسيس بخطورتها وتكثيف جهود المتابعة لشبكات التسول .
_فرض عقوبات على وكالات التوظيف وأرباب العمل الذين ينتهكون حقوق العاملات
_تفعيل التزامات المغرب تجاه الاتفاقات الدولية المصدق عليها فى مجال العمالة المهاجرة والوافدة واتفاقيات مكافحة الاتجار بالبشر خاصة النساء والأطفال ومن فى حكمهم من خدم المنازل
_تأهيل منظمات المجتمع المدني وتقوية قدراتهم الاقتراحية والترافعية والميدانية للتصدي لجريمة الاتجار بالبشر .
_إشراك المجتمع المدني بتتبع عمل اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر والوقاية منه.
_توسيع دائرة التشاور مع المنظمات المدنية بتنظيم لقاءات وطنية ودولية حول التصدي الفعال لجريمة الإتجار

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق