أخبار متنوعة

بني ملال: زيارة وفاء وعزاء وتأبين للفقيد المناضل الحاج خيري امحمد

سجلماسةبريس

تعزيزا لأواصر الأخوة والتآزر التي تسود وسط مناضلات ومناضلي ومسؤولي الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل جهويا وعلى المستوى الوطني؛

ووفاء لروح الفقيد الحاج امحمد خيري، الكاتب الجهوي لبني ملال خنيفرة وعضو المكتب الجامعي الذي توفي يوم الجمعة 27 نونبر 2020 بالمستشفى الميداني بالمركز الإستشفائي الجهوي لبني ملال متأثرا بمضاعفات وباء كورونا (كوفيد 19)، وتم تشيع جثمانه بمقبرة اولاد الضريد ببني ملال خلال نفس اليوم بحضور عائلته وأطر صحية وفعاليات نقابية من داخل وخارج الاتحاد المغربي للشغل؛

وتثمينا لمبادرة التعزية والتضامن التي أطلقها مناضلات ومناضلو المكتب الجهوي والمكتبين المحلي والإقليمي وانخرط فيها مناضلات ومناضلي الإتحاد ببني ملال، خريبكة، وادي زم، أبي الجعد، خنيفرة، دمنات، أزيلال، سوق السبت، الفقيه بن صالح والمديرية الجهوية للصحة؛

قام وفد من الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) يرأسه الكاتب الوطني بزيارة وفاء وعزاء وتأبين للفقيد المرحوم الحاج خيري امحمد، يوم الخميس 21 يناير 2021، عرفت مشاركة أعضاء من المكتب الجامعي والمكتب الجهوي والكتاب العامون وممثلي المكاتب النقابية المحلية والإقليمية لبني ملال، خريبكة، وخنيفرة، واللجنة الجهوية للقابلات، واللجنة الإقليمية للأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان لخريبكة وممثلي لجان وفئات الممرضين وتقنيي الصحة، والممرضين ذوي تكوين سنتين، والمتصرفين والتقنيين والمهندسين والمساعدين التقنيين والاتحاد الجهوي، وشمل برنامج الزيارة:

–  تجمع المشاركات والمشاركين أمام المديرية الجهوية ببني ملال وقراءة الفاتحة ترحما على الفقيد.

– زيارة ممثلين عن المناضلات والمناضلين المتضامنين لمنزل أسرة المرحوم الحاج خيري امحمد وتقديم واجب العزاء لعائلته وذويه.

– التوجه الجماعي للمقبرة بمعية أبناء وزوجة المرحوم وأفراد من عائلته وأصدقائه للترحم على الفقيد، كما تم إلقاء كلمتين تأبينيتين، بالمناسبة، من طرف الأخوين محمد وردي الكاتب العام للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) ومحمد العاص عن الإتحاد الجهوي للاتحاد، نيابة عن كافة المناضلات والمناضلين.

   وقد خلف هذا الحدث الإنساني والاجتماعي أثرا طيبا في نفوس أفراد عائلة الفقيد الراحل وذويه ووسط المناضلات والمناضلين المشاركين وكدا من تعذر عليهم الحضور جراء الإجراءات الاحترازية التي تفتضيها الجائحة، أو العمل، أو المشاركة في الوقفة الاحتجاجية للأطر الصحية بخريبكة بالتزامن مع مباراة انتقاء مدير المركز الاستشفائي الإقليمي لخريبكة، للتعبير عن رفضهم تعيين مسؤول إداري سابق يحفل رصيده بسوء التدبير وخلق التوتر والاحتقان، على رأس هذه المؤسسة الصحية.

    واختتم، هذا البرنامج التضامني، بمؤازرة الكاتب الوطني وممثلي فئة التقنيين في اللجان الثنائية المنتمين للاتحاد المغربي للشغل لإحدى الموظفات بإقليم الفقيه بن صالح في المجلس التأديبي المنعقد نفس اليوم بالمديرية الجهوية للصحة ببني ملال؛

وتأكيد الجميع على أهمية تقوية وتطوير أواصر التضامن والمساندة بين المناضلات والمناضلين باعتبارها إحدى أولويات ومرتكزات العمل والتنظيم النقابي داخل الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بالموازاة مع الدفاع على حقوق وكرامة الأطر الصحية بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق