الأولىسياسة

عصبة جهة الشمال لكرة القدم أي وجهة بعد القرارات المتخذة في غياب توافق الأطراف المعنية ؟

سجلماسة بريس .عبدالإله الزكري _

أقدمت عصبة جهة الشمال لكرة القدم كما هو معلوم على اتخاذ مجموعة من القرارات بحق نظام تدبير شؤون الممارسة للموسمين المنصرم و المقبل و في هذا الصدد قررت هذه العصبة خلال الموسم الذي علقت منافساته على جميع المستويات على خلفية تفشي فيروس كورونا باستثناء المستوى الممتاز الذي تم استئنافه الصيف الماضي تجاوز مبدإ النزول من هذا المستوى بهدف توسيع الممارسة به في مقابل ذلك تم تتويج أندية المستوى الثالث المتزعمة لكل مجموعة و منح المتوجين بطاقة الصعود للمستوى الممتاز رغم عدم استئناف منافسات هذا المستوى و بالتالي قررت ذات العصبة    منح ذات البطاقة للأندية التي حلت في مركز الوصافة للإلتحاق بممتاز الشمال مع عدم العمل أيضا بمبدإ النزول من المستوى الثالث نحو المستوى الرابع الذي تم أيضا تتويج زعماء المجموعات و منحهم بطاقة العبور إلى المستوى الثالث  مع منح ذات البطاقة للأندية التي جاءت في مركز الوصافة إلى حدود تعليق منافسات هذا المستوى الذي بدوره لم يتم استئناف المنافسات به و هذا ما نتج عنه تزايد العدد بكل مستوى من مستويات المنافسات بعصبة الشمال التي وجدت نفسها قبل بداية الموسم الجديد أمام خيار آخر يكمن في إيجاد مجموعات أخرى بهدف تنفيذ مخططها دون مراعات كل التداعيات المحتملة و هكذا لجأت إلى خيار إجراء قرعة منافسات الموسم الجديد عبر منصة التواصل الاجتماعي بعيدا عن أي رأي ينبش في ملابسات هذه القرارات و أثرها على كرة القدم بالمنطقة الشمالية تحديدا و خلال هذه العملية عملية القرعة تم خلق مجموعتين بمستوى ممتاز الشمال بشكل غير متوازن تضم المجموعة الأولى 12 فريقا و الثانية 11 فريقا و نفس القرار تم اتخاذه بالمستوى الثالث لكن بشكل  مثير للدهشة من حيث العدد إذ تضم كل مجموعة سبعة أندية و كأننا في دوري عصبة الأبطال و السؤال الذي يفرض نفسه ماذا تريد عصبة الشمال لكرة القدم من هذه القرارات المتخذة في ظل ما يقابلها من انتقاذات من أطراف مهتمة ؟ و بالتالي أي وجهة تريد عصبة الشمال رسمها لكرة القدم بالمنطقة التي تعلق كل آمالها على توسيع الممارسة و جعلها في الطول لا في العرض و في ظل غياب توافق الأطراف المعنية التي غابت عن فعاليات القرعة ؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق