الأولىسياسة

الاتحاد الدستوري يعقد مجلسه الوطني بداية الشهر المقبل

سجلماسةبريس

عقد المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري اجتماعا له يوم السبت 14نونبر 2020 بمقره المركزي بالدار البيضاء تحت رئاسة الامين العام الاستاذ محمد ساجد ، خصص لمناقشة التطورات الاخيرة التي تعرفها المنطقة العازلة بالمعبر الحدودي بالكركرات وقضايا حزبية تهم الوضع التنظيمي والداخلي للحزب .
في بداية الاجتماع احاط الامين العام للحزب ، أعضاء المكتب السياسي بالتطورات والمستجدات التي تعرفها المنطقة العازلة بالكركرات ، كما ركز في عرضه على القضايا التنظيمية والاستحقاقات الحزبية التي سيقبل على تنظيمها الحزب .
وبعد المناقشات المسؤولة والتداول بشأن النقط المدرجة بالاجتماع ، اعلن المكتب السياسي على مايلي :
اولا : الإشادة مجددا بعملية استرجاع الامن والسلام لمعبر الكركرات بطريقة سلمية ،احترم فيها منطق العقل والحكمة ، بفضل الرؤية المولوية لجلالة الملك نصره الله والذي أعطى أمره المطاع للقوات المسلحة الملكية بالتدخل الفوري دفاعا عن الشرعية وحفاظا على سيادة المغرب على أراضيه وفق الأعراف والقوانين الدولية .
ثانيا : عبر المكتب السياسي عن عميق شكره للمواقف الإيجابية الدولية ،التي اعلنت عن رفضها للانتهاكات اللامسؤولة التي قامت بها مليشيات البوليساريو ، و تأييدها المطلق للتذخل المغربي المتزن لإعادة تحرير معبر الكركرات وإعادة الاوضاع الى سابق عهدها .
ثالثا: نوه أعضاء المكتب السياسي بالمبادرة الاستباقية ، لإعلان بلادنا عن البدأ في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا ، وهي المبادرة الأولى من نوعها على صعيد القارة الأفريقية ، سيستفيد منها عشرة ملايين مواطنة ومواطن ،كدفعة أولية .
رابعا : امام تزايد عدد الاصابات بفيروس كورونا ، فإن الاتحاد الدستوري يجدد مرة أخرى نداءه الى جميع المغاربة ، للمزيد من الحدر والالتزام بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار الوباء واستفحاله.
خامسا : على مستوى التنظيم الحزبي ، عبر أعضاء المكتب السياسي عن فخرهم واعتزازهم بالجو الإيجابي الذي طبع جل اجتماعاتهم ، منوهين بالدينامية والمجهودات المتواصلة والتعبئة الشاملة لأعضاء اللجنة المكلفة بالتهيء والتحضير لاجتماع المجلس الوطني للحزب ، وبعد تقديم خلاصة تقريرها امام المكتب السياسي ، تقرر عقد اجتماع المجلس الوطني يوم السبت 12دجنبر 2020 ؛ بواسطة تقنيات التواصل عن بعد عبر المناظرة المرئية .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق