الأولىمجتمع

القطاع الفلاحي بحوض اللكوس يخسر برحيل المهندس الفلاحي محمد الأزمي أحد مقوماته التنموية

سجلماسة بريس . عبدالإله الزكري _

رحل إلى دار البقاء خلال الأيام القليلة الماضية الفقيد محمد الأزمي برتبة مهندس دولة في القطاع الفلاحي و يمثل أيضا رئيسا لمصلحة التنمية الفلاحية بالمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي حوض اللكوس بالقصر الكبير و بوفاة هذا الإطار الكبير الذي كان قيد حياته يعد ركيزة و دعامة أساسية في التوجيه التنموي الفلاحي بالمنطقة الشمالية و المغرب بشكل عام تكون منطقة حوض اللكوس التي ساهم بقسط كبير الراحل المهندس محمد الأزمي في تطورها و نموها قد خسرت الحظ الأوفر من هذه المقومات التي كانت المنطقة و أهلها من الفلاحات و الفلاحين يتمتعون على ضوئها بعلاقات لا حد لها و بتواصل لا انقطاع له مع الراحل التقي و الصبور و المتفهم في خدماته و لحاجيات المعنيين بهذه الروابط الأمر الذي خلف بوفاته المهندس حزنا و أسى عميقين في صفوف أهل الفلاحة و الزراعة و تربية الماشية بحوض اللكوس بالقصر الكبير و العرائش و كل الضواحي رحم الله الفقيد و إنا لله وإنا إليه راجعون .    

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق