الأولىنقابات

المجلس الجهوي لنقابات الأقاليم الصحراوية المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل:ينظم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 16 أكتوبر

سجلماسةبريس

إن المجلس النقابي الجهوي لنقابات الأقاليم الصحراوية  المنضوية تحت لواء الاتحادالمغربي للشغل المنعقد بمقر UMT بالعيون  يوم الجمعة  09 أكتوبر 2018 بحضور أعضاء المكتب الجهوي و ممثلي مختلف القطاعات والمكتب الجهوي للاتحاد التقدمي لنساء المغرب و المكتب الجهوي للشبيبة العاملة؛  وبعد تتبعهم للتقرير الذي تقدم به الأخ الكاتب الجهوي و عضو الأمانة الوطنية للاتحاد  و الذي نوه  فيه بمواقف  الأمانة الوطنية الرافض للهجوم الممنهج من طرف الحكومة على مكتسبات الطبقة العاملة و التي كان آخرها محاولة تمرير مشروع القانون التكبيلي للإضراب و مشروع  القانـــــون التكميمي للنقابات،  و الذي أشار  للدور القيادي الريادي لاطارنا العتيد في التصدي للتهديد اليومي للتسريح الجماعــــي والفردي للعمال و الممثلين النقابيين  في حين  تغض السلطات العمومية الطرف  عما  يرتكبه أرباب العمل من  خروقات اتجاه الطبقة العاملة؛ يثمن نجاح الحملة الوطنية ضد الهجوم على الحريات النقابية و التي انخرطت فيها جميع الاتحادات الجهوية و المحلية دفاعا عن الحق في الإضراب و الاحتجاج السلمي المشروع و صونا للمكتسبات التاريخية التي راكمتها نضالات  الطبقة العاملة تحت راية الاتحاد المغربي للشغل.

و بعد استعراض معظم الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية ببلادنا و خصوصا بجهات الأقاليم الصحراوية  و التي تأثرت بشكل كبير نتيجة الأزمة الصحية العالمية  و التي اتخذها بعضهم ذريعة من أجل تصفية حسابات ضيـــــقة مع العمال و ذلك بتوقيفهم أو طردهم لدواع غير منطقية؛ فــإن الـمـجـلـس النقابي الجهوي للاتحاد الجهوي لنقابات الأقاليم الصحراوية:

  • يثمن عاليا مواقف الاتحاد المغربي للشغل المرتبطة بقضايا العمال و الرافضة  للقرارات الحكومية المستهدفة لحقوق و مكتسبات الطبقة العاملة.
  • يدين المحاولات البئيسة للحكومة و الرامية لتمرير مشروع قانون تكبيلي للإضراب و مشروع تكميمي للنقابات.
  • يندد بالهجوم على الحقوق والحريات النقابية من طرف أرباب العمل أمام الحياد السلبي وأحيانا مباركة السلطات العمومية.
  • يستنكر  بشدة طرد الأجراء و تحت ذريعة الأزمة التي خلفها كوفيد 19.
  • يرفض التدخلات العنيفة  للقوات العمومية في حق الوقفات الاحتجاجية السلمية، و منها التدخل العنيف في حق عمال مكتب التسويق  و التصدير بالعيون و استخدام القوة في حق الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بطرفاية.
  • يرفض المقاربة الأمنية في التعاطي مع ملفات الطبقة العاملة بالأقاليم الصحراوية و يعتبر العنف ضدها أمرا غير مألوف في هذه الأقاليم العزيزة و يعتبر كرامة الموظف و العامل و الأجير  خطا أحمر لا يمكن السكوت عند تجاوزه. 
  • يعلن دعمه المطلق لنضالات عمال مكتب التسويق و التصدير بالعيون و يطالب بإرجاع الكاتب المحلي لنقابتنا و اعتبار هذا الطرد تعسفيا في حق مناضلنا.
  • يدعم النضالات البطولية لعمال أمانور بطنجة و التي تدخل شهرها التاسع حتى استرجاع جميع حقوقهم كاملة.
  • يؤكد رفضه قرار الحكومة بتفويت مصحات الضمان الاجتماعي للقطاع الخاص و الذي يعتبر تطاولا على مكتسبات الطبقة العاملة التي نالوها  نتيجة تضحياتها المادية و المعنوية.
  • يقرر تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 16 أكتوبر 2020 على الساعة الثامنة مساء أمام مقر الاتحاد المغربي للشغل و ذلك تفعيلا  للبرنامج النضالي المسطر جهويا و المتزامن مع الحملة الوطنية ضد الهجوم على الحريات النقابية  و ضد  مشروع القانون التكبيلي للحق في الإضراب  .
  • يهيب بكافة المناضلات والمناضلين في مختلف فروع القطاعات المهنية والإنتاجية والاتحادات المحلية والجامعات والنقابات الوطنية التابعة للاتحاد الجهوي لنقابات الأقاليم الصحراوية الالتفاف حول منظمتهم العتيدة والاعتزاز بما حققته وما راكمته من رصيد نضالي يعزز مواقعها ويشجعها على مواصلة النضال من أجل تحقيق كل مطالب ومطامح الطبقة العاملة والدفاع عن حقوقها ومكتسباتها.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق