الأولىنقابات

العمال ينتفضون ضد الموقف المتفرج والمتواطئ للحكومة

سجلماسة بريس

ان الاتحاد الجهوي لنقابات الدارالبيضاء الكبرى يثمن عاليا قرار الأمانة الوطنية الاتحاد المغربي للشغل لتنظيم الحملة الوطنية للاحتجاج والاستنكار من 20 شتنبر الى 20 اكتوبر 2020 :

·       ضد طرد الأجراء من العمل تحت دريعة كوفيد 19

·       ضد الموقف المتفرج والمتواطئ للحكومة

·      ضد القوانين التراجعية ( مشروع القانون التكبيلي لحق الاضراب و مشروع قانون النقابات )

وذلك لما أصبح يعانيه الأجراء بمختلف الأحياء الصناعية والوحدات الإنتاجية جراء تداعيات كورونا كوفيد 19 واستغلالها من طرف بعض أرباب العمل لمواصلة  الانتهاكات السافرة  للحريات النقابية  وإغلاق  المقاولات والوحدات الإنتاجية وهضم الحقوق وطرد أكثر من 4895 عاملة وعامل  بمختلف الوحدات الإنتاجية بجهة الدار البيضاء الكبرى .

لذا ندعو جميع العاملات والعمال بمختلف النقابات الموحدة ( التجارة والخدمات – الكيماويات – الحديد – المواد الغذائية – النسيج والجلد والألبسة الجاهزة – البناء والأخشاب – الكتاب والمطابع ) والجامعات والنقابات الوطنية إلى التعبئة والانخراط  والمشاركة المكثفة  في برنامجه النضالي  والاحتجاجي من أجل :

·         الدفاع عن حقوق الطبقة العاملة المغربيةمن خلال رفض المشاريع القوانين التراجعية ( مشروع قانون الإضراب –مشروع قانون النقابات –تفويت مصحات الضمان الاجتماعي – محاولات مراجعة مدونة الشغل  .. ).

·        الاحتجاج على الهجوم العنيف على الحريات النقابية ، الاعتقالات، المتابعات، المحاكمات القضائية  والخرق السافر لمدونة الشغل الذي يقوم به بعض أصحاب العمل في حق العاملات و العمال الذين يمارسون نشاطهم النقابي دفاعا عن حقوقهم المشروعة ومطالبهم العادلة وعلى موقف الحكومة المتفرج والمتواطئ .

·        التضامن مع كل النضالات التي تخوضها الطبقة العاملة المغربية  بقيادة الاتحاد المغربي للشغل على المستوى الوطني والجهوي والقطاعي والتي تدافع بروح نضالية عالية وعزم  وصمود من اجل  حقوقها  المشروعة  .

·       تنظيم برنامج نضالي احتجاجي لمدة شهر ( 20 شتنبر الى 20 أكتوبر 2020 )

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق