الأولىحوادث

أمن مولاي رشيد يجسد مقاربة أمنية حازمة لسلامة وأمن المواطنين و إحترام تام للقوانين الحجر الصحي

سجلماسة بريس : قرشال هشام  
تجسد المنطقة الامنية مولاي رشيد بمدينة الدارالبيضاء نمودجا للحكامة الامنية و الحرص على امن وسلامة المواطنيين خصوصا في ظل جائحة كورونا التي تصيب بلادنا .

فمند ان اتخدت وزارة الداخلية ولجنة اليقضة عدة إجراءات تدخل ضمن حالة الطوارىء الصحية إنخرطت المنطقة الامنية مولاي رشيد بتعليمات من المديرية العامة للامن الوطني في استراتيجية امنية محكمة للحرص على احترام  التطبيق الصارم للقوانين الحجر الصحي بقيادة رئيسها السيد هشام بلغيتي وهو من الكفاءات المشهود لها بالحنكة والتواصل مع جمعيات المجتمع المدني و الحرص على تنزيل تعليمات الادارة العامة للامن الوطني فيما يخص سلامة المواطنين ومحاربة الجريمة وفق خطط أمنية إستباقية محكمة مما ادى الى تدني نسب الجريمة بمنطقة مولاي رشيد وتجفيف منابع الجريمة من خلال الانتشار اليومي ليل نهار للعناصر الامنية بكافة النقط والاحياء وتسيير دوريات امنية على مدار الساعة لمراقبة تطبيق واحترام القانون ويحرص رئيس المنطقة الأمنية على القيام بجولات يومية على مختلف الحواجز الأمنية و مختلف الاحياء للاطمئنان على سير الحالة الامنية بمنطقة تعرف كثافة سكانية كبرى و انتشار عمراني كبير .

اجراءات امنية ساهمت في ترسيخ الاحساس بالأمن لدى الساكنة كما ان الحملات التي تقوم بها عناصر الدوائر الامنية واعتقال مجموعة من المشبوهين والمنحرفين ساهمت في تحييد الخطر الاجرامي  لهؤلاء  المجرمين .مجهودات خلفت استحسان ساكنة وفعاليات المجتمع المدني التي عبرت عن امتنانها وشكرها للمسؤولين الامنيين على كل ما يقدمونه وفق مقاربة تشاركية تسجد المفهوم الجديد للعمل الشرطي والأمني ببلادنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق