الأولىسياسة

“زيارة مسؤول برلماني بإقليم العرئش لضريح مولاي عبد السلام بن مشيش تحدث تباينا في المواقف داخل بيت حزب الأصالة و المعاصرة بالإقليم “

سجلماسة بريس . القصر الكبير

أحدثت الزيارة التي قام بها مؤخرا أحد برلماني إقليم العرائش عن حزب الحركة الشعبية رئيس الجماعة الترابية لمدينة القصر الكبير إلى ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش تباينا في المواقف داخل بيت هيأة حزب الأصالة و المعاصرة بإقليم العرائش إذ سبق للمكتب الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بالعرائش أن وقع على بيان رباعي في الفاتح من الشهر الجاري حصلت موقع” سجلماسة بريس ” على نسخة منه ضم إلى جانب هذا الأخير المكاتب الإقليمية بالعرائش لأحزاب الاتحاد الدستوري الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية و حزب العدالة و التنمية خلال اجتماع لها هم ” تقييم الأوضاع العامة بالإقليم في ظل الوضعية الراهنة ” انتقدت خلاله المكاتب الأربعة لهذه الأحزاب تلك الزيارة التي قام بها مؤخرا رئيس بلدية القصر الكبير البرلماني الحركي عن إقليم العرائش لضريح مولاي عبد السلام بن مشيش في عز تدابير الحجر الصحي و هي الزيارة التي نعتها بيان المكاتب الإقليمية لهذه الأحزاب بالعرائش ب ” غير القانونية ” الأمر الذي نتجت عنه أولى ردات الفعل المخالفة للرأي داخل بيت مناضلات و مناضلي حزب الجرار بإقليم العرائش بهذا الشأن و في هذا الصدد أصدر رئيس الجماعة الترابية لبوجديان بإقليم العرائش عبدالسلام الموخي من الأصالة و المعاصرة بيانا توضيحيا للرأي العام في 03 من الشهر الجاري حصلت جريدتنا ” سجلماسة بريس ” على نسخة منه نأى من خلاله بنفسه عن بيان رئيس الهيئة لمنتخبات و منتخبي حزب الجرار بإقليم العرائش وقال الموخي عبر ذات بيانه بأنه لا صلة له بالبيان الاستنكاري السابق و لا علاقة له به مؤكدا وقوفه إلى جانب أي تحرك لأي مسؤول برلماني بالإقليم في غضون ذلك أصدر فريق  الأصالة والمعاصرة أحد أطراف مكونات التحالف بالمجلس الجماعي بالقصر الكبير بدوره بيانا توضيحيا للرأي العام حصلت موقعنا ” سجلماسة بريس ” على نسخة منه و ذلك ردا على موقف رئيس الهيأة الإقليمية لمنتخبات و منتخبي حزب الجرار بإقليم العرائش بحيث أوضح فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس القصر الكبير عبر بيانه بأن البيان الاستنكاري لرئيس الهيئة الإقليمية لمنتخبات و منتخبي حزب الجرار بإقليم العرائش الذي صدر في أعقاب الزيارة التي قام بها المسؤول البرلماني الحركي عن إقليم العرائش رئيس الجماعة التربية لمدينة القصر الكبير إلى منطقة مولاي عبد السلام بن مشيش تمت صياغته و إصداره في غياب أي تشاور أو إشراك لأعضاء حزب الجرار بمجلس جماعة القصر الكبير الأمر الذي اعتبره فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس القصر الكبير في بيانه هذا تعطيلا للقنوات التنظيمية الحزبية الرسمية إلى ذلك أضاف الموقعون على  ذات البيان بأن الظرفية التي تمر منها البلاد لا تحتمل إصدار مثل هذه البلاغات التي يمكن قراءتها كونها فقط محاولة غير جادة يراد بها التأثير على مكونات المجلس الثلاثة المسيرة لمجلس جماعة القصر الكبير على حد تعبير ذات البيان الذي اختتمه أصحابه بالتأكيد على الالتزام بالانسجام التام بين كافة أعضاء فريق حزب الأصالة والمعاصرة داخل المجلس الجماعي بالقصر الكبير بهدف الحرص على الوفا بكافة الالتزامات مع المواطنين في سبيل تحقيق حاجياتهم يضيف ذات البيان الذي أبدى أصحابه دعما لكل مبادرات المجلس الجماعي بالقصر الكبير .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق