الأولىحوارات

نجم فريق أسطا سوق الطلبة المهاجم ابراهيم حمادة ل ” سجلماسة بريس ” : مستقبل مواهب و شباب كرة القصر الكبير و الضواحي رهين بوجود سياسة للتكوين و التأهيل

عبدالإله الزكري -سجلماسةبريس

رغم حداثة تأسيس فريق الجماعة القروية سوق الطلبة لكرة القدم بضواحي القصر الكبير عام 2016 تحت اسم ” أسطا سوق الطلبة ” و انخراطه بالعصبة الجهوية الشمالية لكرة القدم بعد عام على تأسيسه من قبل أبناء الجماعة الغيورين على الرياضة عامة و كرة القدم تحديدا استطاع هذا الفريق رغم قصر تجربته ببطولة الدرجة الرابعة بعصبة الشمال أن يوقع على حضور تقني ملفث بهذه البطولة بأقدام مجموعة متوازنة و جادة من اللاعبين يحكمها الانضباط الأخلاقي و الرياضي و التكتيكي في تنفيذ مخططات الفريق و بفضل هذا التوجه و هذا الحضور على مستوى منافسات القسم الرابع ببطولة عصبة الشمال لمعت أسماء و مواهب في صفوف هذا الفريق الفتي يقودها النجم الصاعد مهاجم الفريق و هدافه المتألق ابراهيم حمادة الذي أتم عقده الثاني من العمر قبل أشهر قليلة ابراهيم حمادة ساهم بحضوره و بأدائه و بأهدافه في بطولة هذا الموسم في وضع فريقه أسطا سوق الطلبة على واجهة منافسات القسم الرابع ببطولة العصبة من خلال المرتبة المتقدمة لفريقه على لوحة ترتيب المجموعة و الأكثر من ذلك أنه وضع فريق أسطا سوق الطلبة في صراع قوي على خطف لقب المجموعة و الذهاب نحو منافسات السد على ورقة القسم الثالث هذا العمل لم يأت من باب الصدف بل جاء نتيجة مجهودات مشتركة بين مكونات غرفة فريق أسطا سوق الطلبة و لتسليط الضوء على موهبة و نجم هذا الفريق ابراهيم حمادة كان لهذا اللاعب لقاء عبر منصة التواصل الاجتماعي مع جريدة ” سجلماسة بريس ” لشرح التفاصيل الكبيرة و الصغيرة عن موهبته و تطلعاته مع فريقه أسطا سوق الطلبة .

* بداية هل يمكنكم تقريب جمهور فريق أسطا سوق الطلبة لكرة القدم من العوامل التي دفعتكم لممارسة كرة القدم ؟ و من أين كانت البداية ؟

_ العوامل التي دفعت سائر لاعبي كرة القدم لممارسة هذه اللعبة هي ذاتها التي دفعتني لممارسة كرة القدم و يمكن تلخيصها في العشق و الحب للكرة التي ورثتها عن من سبقني إليها من اللاعبين من خلال متابعتي لبعض المباريات سواء بمحيطي الرياضي بمدشر ازديادي و إقامتي أو عبر جهاز التلفاز مع أقراني بالمدرسة و المدشر و من ساحات و فضاءات هذا الأخير كانت البداية .

* كيف وصلتم إلى حمل ألوان فريق أسطا سوق الطلبة لكرة القدم ؟ و من كان وراء التحاقكم بهذا الفريق ؟

 _ بفضل الموهبة و الاجتهاد و بتشجيع من أحد الرياضيين الذين كانوا يتابعون مواهب المدشر تمكنت من الوصول إلى حمل ألوان فريق أسطا سوق الطلبة و بالعمل تحت إرشادات المسؤولين عن الفريق مشكورين حصلت على مكانتي بالفريق و كان ذلك عام 2017 . 

*ماهو تقييمكم لبطولة القسم الرابع بعصبة الشمال ؟ و كيف تحسون و أنتم تمارسون كرة القدم بطرق منظمة محكومة بظوابط ؟ 

_ مستوى بطولة القسم الرابع يتطور مع مرور المواسم و أهم ما يميز هذا التطور رغبة الأندية في الارتقاء نحو منافسات أقوى بالقسم الثالث و الممتاز و هذا ما يجعلني محاطا بشعور بذل جهد أكبر لبلوغ الأهداف التي رسمها الفريق في مساره بهذه البطولة و هذا ما يرفع من مستواي من أسبوع إلى آخر .

* كما هو في علمنا جماعة سوق الطلبة لا تتوفر على ملعب أين يقيم الفريق تدريباته اليومية ؟ و أين يلعب مواجهاته الأسبوعية للبطولة ؟ 

_ بالفعل الجماعة لا تتوفر على ملعب و هذا يعيق الفريق في كثير من الجوانب بحيث يخوض الفريق منافسات هذه البطولة في غياب تدريبات منتظمة و بشكل يومي أما منافسات الفريق الأسبوعية فتتم بملعب خارج الجماعة و هذا أمر مكلف للفريق و للمسؤولين عنه.

* ماذا تقولون عن جهاز التحكيم ببطولة كهذه ؟ و كيف تواجهون دفاعات المنافسين لفريقكم في هذه البطولة ؟ و ما هو معدل تهديفكم في هذه البطولة ؟

_ التحكيم على العموم في وضع جيد رغم وجود استثناءات لكنها ناذرة جدا أما مواجهتي لدفاعات المنافسين فتتم وفق وضعيات مختلفة باختلاف المواجهات لكنني غالبا ما أتبع أوامر و تعليمات المسؤولين التقنيين بالفريق و بفضل هذه التعليمات تمكنت من تسجيل عدد مهم من الأهداف الذي تجاوز 10 أهداف خلال ثمانية مواجهات شاركت فيها و لولا بعض التوقفات التي فرضت علي بداعي الإصابة لوقعت على عدد أكبر .

*  هل بإمكانكم أن تحدثونا عن المستوى التقني بين أندية مجموعة فريق أسطا سوق الطلبة ؟ و عدد المواجهات التي يجريها الفريق خلال الموسم ؟

_ مستوى أندية المجموعة التي ينتمي إليها فريقي أسطا سوق الطلبة من الناحية التقنية جد متقارب مع امتياز طفيف لبعض الأندية التي تنافسنا على اللقب كشباب أولاد احمايد من القصر الكبير الذي ظهر بشكل جيد الموسم الماضي و فريق مدرسة العرائش هذا الموسم  إلى جانب أسطا سوق الطلبة و فيما يتعلق بعدد مواجهات البطولة فيصل إلى 16 مواجهة و هذا الموسم لعبنا 14 مواجهة قبل توقف البطولة .

* هل يلعب فريق أسطا سوق الطلبة هذا الموسم على ورقة الصعود ؟ و ما هي المرتبة التي يحتلها فريقكم هذا الموسم ؟ و من ترشحون لبطاقة الصعود ؟

_ من جهة فريقي أسطا سوق الطلبة فجهوده منصبة على لقب المجموعة بهدف مغادرة هذا القسم و هو يتربع إلى حدود تعليق بطولة هذا الموسم على المقعد الثاني رفقة فريق الشمال القصري و هذا مؤشر على رغبتنا في الصعود إلا أن هناك ثلاثة أندية تشاركنا هذه الرغبة فبالإضافة إلى أسطا سوق الطلبة هناك الشمال القصري و مدرسة العرائش .

* في ظل رغبة أسطا سوق الطلبة في تحقيق الصعود هل يتلقى هذا الفريق مساندة من جمهوره ؟ و ماذا تقولون أنتم عن هذا الجمهور ؟

_ بالتأكيد فريق أسطا سوق الطلبة يتوفر على جمهور رائع يقدم من أسبوع إلى آخر مساندة كبيرة للفريق و هو في غالبيته من أبناء و سكان الجماعة و هو برأيي المتواضع سند للفريق .

* ماذا عن مستقبل كرة القدم بالجماعة الترابية سوق الطلبة و بالقصر الكبير ؟

_ المنطقة بشكل عام ينتظرها مستقبل مشرق هناك العديد من مواهب كرة القدم التي يجب الاهتمام بها و وضعها تحت سياسة التكوين و التأهيل و لطالما توفر لدى كرة القصر الكبير و الضواحي هذين العنصرين سيكون الوضع أحسن بكثير مما هو عليه اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق