الأولىحوارات

بلال مركس حارس السلام القصري ل ” سجلماسة بريس ” انضمامي للسلام القصري تم بنصيحة و تشجيع من الأصدقاء كما جاء نتيجة لشعبية هذا الفريق

عبدالإله الزكري – سجلماسة بريس

بلال مركس حارس مرمى فريق السلام القصري لكرة القدم برز بشكل ملفث هذا الموسم في الدوري الجهوي الممتاز لعصبة الشمال و هو في العقد الثاني من العمر و بروزه بهذا الشكل لم يكن وليد الصدفة بقدر ما كانت وراءه طموحات هذا الحارس الشاب و رغبته في تجاوز المراحل و تكييفها مع واقعه الدراسي كطالب جامعي يحضر لنيل شهادة الإجازة بالإضافة إلى الشعبية التي يتمتع بها فريق السلام القصري لدى الأوساط الرياضية بالقصر الكبير بوجه خاص و الجهة بشكل عام فضلا عن الاهتمام الذي يوليه هذا الفريق للعناصر المحلية الشابة و لجهوده المتواصلة في التنقيب عن المواهب و تشجيعها  نحو ممارسة كرة القدم للتغلب على وقت الفراغ و البحث عن منافذ الأسواق الرياضية و ربط ما هو تربوي بما هو رياضي أملا في تنشئة الفرد و تنميته وفق ظوابط هادفة و للاقتراب أكثر من هذا الحارس الموهوب كان لا بد لجريدة ” سجلماسة بريس ” من ربط الاتصال به عبر منصة التواصل الاجتماعي لتقريب الجمهور القصري من باقي التفاصيل في مسار هذا الحارس بلال مركس .

*بداية هل بإمكناكم أن تقولوا لجمهور كرة القدم بالقصر الكبير من هو بلال مركس ؟ و ما هي وظيفته ؟

_ أولا تحية لجمهور كرة القدم بالقصر الكبير بلال مركس من مواليد مدينة القصر الكبير أواخر تسعينيات القرن الماضي طالب جامعي بالكلية المتعددة التخصصات بالعرائش أحضر هذا العام لنيل شهادة الإجازة .

* على ذكركم للدراسة هل توفقون بين الدراسة و كرة القدم ؟ و أين تلقيتم مبادئ كرة القدم ؟ و مع أي فريق ؟

_ التوفيق بين الدراسة و ممارسة كرة القدم مسألة تقوم على مدى قناعتي بما للدراسة و التعلم من أثر على حياة و مستقبل الفرد من جهتي فإنني أوفق بين المجالين وفق برنامج عمل يتوافق مع حاجياتي و بخصوص الشق الثاني من سؤالكم فقد تلقيت مبادئ كرة القدم في ملاعب الأحياء و من مشاركتي بدوريات كانت تقام هنا و هناك  كسائر مواهب المدينة و حينها تلقيت من بعض زملائي نصائح تروم ضرورة الالتحاق بأحد أندية المدينة بهدف صقل موهبتي و تنمية قدراتي .

* في سياق حديثكم عن نصائح زملائكم بضرورة الانضمام إلى أحد أندية المدينة ما هو الفريق الذي حملتم ألوانه قبل لون السلام القصري ؟ و ما هي الفئات التي تدرجتم عبرها ؟

_ قبل انضمامي لفريق السلام القصري حملت ألوان نادي الأندلس القصري لمواسم حيث تدرجت بجميع فئاته إلى أن فرض الواقع انضمامي للسلام القصري الذي أدافع عن ألوانه حاليا  .

* على ذكركم لفريق السلام القصري من كان وراء انضمامكم لحراسة مرمى هذا الفريق ؟ و لماذا السلام القصري تحديدا ؟

_ انضمامي لحراسة مرمى السلام القصري كانت من وراءه عدة عوامل يأتي طموحي في اللعب بمستويات أعلى في مقدمة هذه العوامل و ثانيها رغبتي في تطوير مؤهلاتي و اكتساب مزيد من الخبرات و ثالثا تلبية نصائح زملائي كما سبقت الإشارة إلى ذلك هذا بالإضافة إلى ما لفريق السلام القصري من شعبية لدى الأوساط الرياضية بالمدينة و لمكتبه الذي يقوده رئيس نحترمه كثيرا محمد الشرقاوي .

*انتقلتم كما ذكرتم من نادي الأندلس القصري إلى السلام القصري بمعنى كان انتقالكم من دوري إلى آخر ما الفرق بين البطولتين بين الدرجة الثالثة و الممتازة بعصبة الشمال من الناحية التقنية ؟ و ماذا تقولون عن التحكيم بالبطولتين معا ؟

_ الفرق من الناحية التقنية بين البطولتين كبير و كبير جدا بحيث هناك 30 أسبوعا في الدوري الممتاز مقابل 15 أسبوعا في دوري الدرجة الثالثة هذا بالإضافة إلى تواجد عدد كبير من اللاعبين من مستوى عال بالقسم الممتاز القادمين من الهواة فضلا عن وجود أندية مهيكلة نوعا ما بهذا الدوري و هذه أمور تكشف الفرق بين البطولتين و بخصوص التحكيم فالجميع يعاني من سوء التحكيم بجميع الدوريات دون استثناء ما يجب فعله من قبل الجهات المعنية بذل جهد أكبر للتقليل إن شئنا القول من أخطاء التحكيم و إعادة النظر في نواح كثيرة بهذا الدوري الذي يفجر طاقات و مواهب  .

* ما هي أكبر و أهم الرهانات التي تعلقون عليها آمالكم رفقة السلام القصري ؟ و هل تفكرون في تغيير الأجواء يوما ما خارج السلام القصري ؟ إن كان جوابكم بنعم لماذا ؟ و ما هو حلمكم في المستقبل ؟

_ أكبر و أقوى رهاناتي هو تحقيق الصعود إلى الدوري الوطني هواة رفقة السلام القصري و عن مغادرة هذا الفريق هذا أمر غير مستبعد بالمرة لأنه مرتبط بطموح أي لاعب يسعى نحو الأفضل في حياته الرياضية و متى أتيحت لي فرص التغيير فهذا ممكن و حلمي ألخصه في حمل ألوان أحد الأندية الوطنية الكبيرة تمكنني من اللعب على أعلى مستوى لتشريف مدينتي .

* أخيرا ماذا تقولون عن كرة القدم بالقصر الكبير ؟ و كيف تنظرون إلى جمهور ملعب دار الدخان بالمدينة ؟

_ كرة القدم بالقصر الكبير لا زالت تعاني من نقائص على شتى الواجهات و النقص الحاصل في عدد المؤطرين أحد هذه الأوجه و على العكس من ذلك نجد كرة القدم بالقصر الكبير تتمتع بجمهور شغوف و متحمس كجمهور ملعبها دار الدخان الرائع كما جاء في شهادات كثير من زواره و هذا الجمهور أحترمه كثيرا فهو سند دائم لفريقنا السلام القصري و لجميع أندية المدينة . 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق