ثقافة

خمولي ضيفا على مديرية الشباب والرياضة بسيدي سليمان

سجلماسة بريس

إيمانا منها بأن حبل الود بينها وبين شركائها الاساسيين في الحقل الثقافي والتربوي والرياضي من فعاليات المجتمع المدني و رواد المؤسسات الشبابية والرياضية بالإقليم لا يمكن إلا أن يستمر في ظروف الحجر الصحي، أطلت علينا صفحة المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بإقليم سيدي سليمان،  يوم 14 ماي 2020 في إطار تواصلها مع متتبعيها، بلقاء شيق وممتع من بحر الإبداع المسرحي والسينمائي والتلفزي المغربي،

من خلال لقاء حواري مع المبدع المتألق، الفنان عبد اللطيف خامولي، كان من تنشيط المدير المتألق لدار الشباب الشهيد بلقصيص، بسيدي يحيى الغرب السيد هشام بلحنش، و الفنان المسرحي الكبير والمدير الفني لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب السيد طارق بورحيم . دردشة تلقائية استعرض فيها الفنان مسيرته الفنية مند اعتلائه خشبة المسرح لأول مرة وهو طفل صغير مرورا بتجربته الرائدة مع فرقة ” مسرح اليوم” ومجاورته لفطاحلة الفنانين المغاربة من طينة المبدعة المتألقة ووزيرة الثقافة سابقا الفنانة ثريا جيران والفنان عبد الواحدعزري، وفي خضم ذلك يقف كثيرا ليحدثنا بنوع من الإحترام و التقدير ممزوجا بالشوق والحنين عن الفنان الراحل والمبدع الكبير، أيقونة المسرح المغربي المرحوم الطيب الصديقي، وكيف حدثنا الفنانخامولي بنوع من نكران الذات عن الاثر الكبير الذي تركه هذا الرجل في نفسه وشخصيتة وامكانياته الابداعية والمسرحية، ضيف هذه الحلقة الحوارية فاجأ المتتبعين بكثير من الاسرار والمواقف والتحديات التي واجهته في حياته الفنية و سافر بنا في جميع المحطات الفنية التي عاشها خارج المغرب رفقة فرقة “مسرح اليوم” كتجربتهم في مهرجان سوريا على سبيل المثال، وكيف استطاعوا ان يكسبوا في تلك البلاد حب واحترام الجمهور والنقاد ، وفي معرض حديثه ابى فناننا المبدع الا ان يرفع القبعة احتراما وتقديرا لكل لأطر الشباب والرياضية الذين تأطر على يدهم داخل دار الشباب الزرقطوني ببوركون حيث عبر عن امتنانه وشكره العميق لهم اعترافا منه للدور الكبير الذي كان لهم غي صقل مواهبه وتوجيه موهبته التوجيه الصحيح.

ولم ينسى المبدعخامولي دوره كفنان وكشخصية عامة في توجيه ندائه لجميع شرائح المجتمع المغربي بالإلتزام بتوجيهات السلطات العمومية المتعلقة بالحجر الصحي وبتحمل المسؤولية الوطنية الكبرى الملقاة في هذه الظرفية على عاتقالجميع . وفي نهاية حديثة توجه السي خامولي بالشكر الجزيل لمديرية الشباب والرياضة بإقليم سيدي سليمان في شخص السيدة المديرةالاقليمية السيدة “أمينة احميمنات” ومنشطي اللقاء الاستاذ هشام بلحنش والمخرج المسرحي طارق بورحيم وكذلك السيد أحمد آيت سيعلي الذي سهر على الجانب التقني للحلقة ولباقي أطر المديرية، ومن مخرجات هذا اللقاء الماتع وعد الفنان خامولي العمل الى جانب فرقة مسرح سيدي يحيى الغرب بعمل مسرحي من ريبرطوار مسرح اليوم كما ضرب موعدا للشباب المسرحي بالإقليم بزيارة دار الشباب الشهيد بلقصيص بعد نهاية الحجر الصحي.

وتجدر الإشارة الى أن اللقاء الإفتراضي حضي بتفاعل مهم من قبل زملاء ومحبي الفنان خمولي عبروا من خلال تعليقاتهم عن شموخ الضيف فنانا وانسانا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق