الأولىرياضة

لاعب النادي القصري السيمو البدوي ل ” سجلماسة بريس ” : تحقيق الصعود إلى الهواة من الأشياء الرائعة في حياتي حيث كان لي شرف المشاركة في سن مبكر

عبدالإله الزكري – سجلماسسةبريس

ضرب فريق النادي الرياضي القصري لكرة القدم الموسم الماضي عصفورين بحجر واحد العودة إلى الدوري الوطني الثاني هواة عقب فوزه بلقب الدوري الجهوي الممتاز لعصبة جهة الشمال لكرة القدم و كسبه للاعبين موهوبين و شباب من ملاعب و دوريات القصر الكبير و يعد اللاعب السيمو البدوي الذي بلغ عقده الثاني من العمر منتصف شهر ماي الحالي واحدا من هذه المواهب الشابة التي استهلت مشوارها في كرة القدم من ملاعب الأحياء قبل ملعب دار الدخان بالقصر الكبير الذي أعطاه دفعة قوية لحمل ألوان فريق النادي الرياضي القصري لكرة القدم خلال موسم الصعود إلى الدوري الوطني الثاني هواة و احتفاله مع باقي عناصر النادي القصري على أرض هذا الملعب ببطاقة لقب الدوري الجهوي الممتاز لعصبة الشمال و العودة بالفريق إلى معترك الهواة الثاني الذي عاش فصوله هذا الموسم بألوان النادي الرياض القصري موقعا على مشاركة حظيت بإعجاب العديد من جمهور و متتبعي هذا النادي العريق و لتسليط الضوء على هذه الموهبة و تقريبها أكثر من عموم جمهور كرة القدم بالقصر الكبير كان لجريدة ” سجلماسة بريس ” لقاء خاص عبر منصة التواصل الاجتماعي مع السيمو البدوي للرد على على أسئلة الجريدة حول مساره الرياضي  .

_ كيف دخلت عالم كرة القدم و من أين كانت بداية مشوارك ؟

*دخلت عالم ممارسة كرة القدم في سن مبكر من عمري مع أبناء حي دار الدخان و من هناك كانت بداية المشوار نحو توسيع هذه البداية خارج دار الدخان على ملاعب قريبة من الحي .

_هل بإمكانك أن تحدثنا عن الفريق الذي بدأت عبره مشوارك الرياضي ؟ و كيف جاء انضمامك لفريق النادي الرياضي القصري لكرة القدم ؟ 

* من فئات نادي الأندلس القصري لكرة القدم كانت بداية رحلتي مع كرة القدم خارج الأحياء و قضيت معه لحظات رائعة أكسبتني طعما لتطوير مؤهلاتي التقنية و البدنية و بعده التحقت بفريق السلام القصري و به تضاعفت تجاربي و نمت ذهنيتي على نسق من الانضباط و الاجتهاد على أرض الملعب و بهما كبر طموحي و كان من نتائج كل هذا الانضمام إلى الفريق الأول بالقصر الكبير النادي الرياضي القصري لكرة القدم.

_كيف حصلت على مكانتك بالفريق الأول بالمدينة النادي القصري ؟ و ما هو مركز اللعب المفضل لديك بهذا الفريق ؟ 

* إذا كان الانظباط و الاجتهاد من العوامل التي قادتني للإلتحاق بالنادي الرياضي القصري لكرة القدم فهما أيضا عاملان أساسيان كانا وراء حصولي على مكانتي بهذا الفريق أما فيما يتعلق بالمركز المفضل لدي شغله مع الفريق فإن السيمو البدوي لاعب ذو نزعة هجومية و هذه النزعة تدفعني لشغل وسط ميدان هجومي تارة و تارة أخرى أنتقل لشغل الرواق الأيمن في كل مواجهة و هذا التحرك و الانتقال من مركز لآخر يحررني من المراقبة و يجعلني أوقع على الإضافة المطلوبة .

_ كيف كنت تشعر و أنت تحرز أول ألقابك لقب الدوري الممتاز بعصبة الشمال مع النادي القصري العام الماضي ؟ و ما هو الفرق الذي لمسته بين الدوري الممتاز و الدوري الوطني للهواة من الناحية التقنية ؟

* الفوز بلقب الدوري الجهوي الممتاز لعصبة جهة  الشمال شئ رائع و سيبقى حدثا رائعا في حياتي و راسخا في ذهني لأنني شاركت مع الفريق في هذا التتويج و الصعود بالتالي مع النادي القصري الى الهواة في سن مبكر و كان هذا شرف لي كواحد من أبناء المدينة رفقة باقي العناصر التي أحرزت اللقب و حققت الصعود الى الدوري المغربي الثاني هواة و فيما يخص الفرق التقني بين الدوري الجهوي الممتاز و الثاني هواة فالوضع ليس فيه اختلاف تقني كبير فكلتا البطولتين على نسق تقني واحد بتقديري .

_أخيرا ماذا عن كرة القدم بالقصر الكبير و جمهور الفريق و ماهي أكبر تطلعاتك ؟ 

*كرة القدم بالقصر الكبير لا زالت تعاني أما جمهور الكرة بالقصر الكبير فهو جمهور يستحق كل صور التقدير على الأدوار التي يقوم بها لدعم معنويات الفريق و كان بحق لاعبا أساسيا في عملية إحراز الفريق للقب الدوري الممتاز و الصعود إلى الهواة و كل فريق بالهواة يتمنى أن يكون له جمهور مثل جمهور القصر الكبير و حول طموحي الأكبر و تطلعاتي الرياضية في مجال كرة القدم فهو طموح لا يختلف عن طموح أي لاعب يكون حلمه الأول هو الوصول إلى اللعب في البطولة الاحترافية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق