الأولىجهات

مجلس جماعة القصر الكبير يصادق على بنود دورة فبراير العادية و سط ردود أفعال وصفتها بالجافة

عبدالإله الزكري – سجلماسة بريس

صادق مجلس الجماعة الترابية لمدينة القصر الكبير على النقاط العشرة التي وردت على جدول أشغال دورته العادية لشهر فبراير الجاري دون تحفظ يذكر و ذلك خلال اجتماعه المنعقد على مدار يومين الخميس و الجمعة الماضيين بقاعة الجلسات بالمقاطعة الحضرية الرابعة برئاسة محمد السيمو رئيس المجلس الجماعي هذا و همت هذه النقاط التي جاءت على جدول أشغال هذه الدورة العادية لمجلس جماعة القصر الكبير و عددها عشرة نقاط.* تحيين المقرر عدد 1347\99 الذي يتعلق بالمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين الجماعة و وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و سياسة المدينة لإعادة هيكلة شوارع و أزقة حي أولاد احمايد .*المصادقة على اتفاقية شراكة بين جماعة القصر الكبير و المجلس الإقليمي بالعرائش و تهم واجبات التجهيز بشبكتي الماء و الكهرباء لحي بلاد الريسوني.*المصادقة على محضر لجنة التقويم الخاص بكراء محلين تجاريين شاغرين بالسوق المركزي .*المصادقة على محضر لجنة التقويم الخاص بتفويت دور البلدية الواقعة بحي المسيرة الخضراء “بوحوب “لفائدة مستغليها .*المصادقة على تسمية بعض الساحات العمومية و الطرق .* المصادقة على إحداث حديقة عمومية مكان المحكمة الابتدائية السابقة .*المصادقة على إقامة حديقة عمومية بمحاذاة السكة الحديدية على طريق أولاد احمايد .*المصادقة على قبول قطعة أرضية كهبة .*المصادقة على برمجة فائض ميزانية الجماعة لسنة 2019 .*توزيع المساعدات و الدعم لفائدة الجمعيات كنقطة أخيرة إلى ذلك اختتمت هذه الجلسة الخاصة بدورة فبراير العادية للجماعة الترابية القصر الكبير بالأسئلة الكتابية و تلاوة برقية ولاء و إخلاص مرفوعة إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وفي سياق متصل أعقبت هذه الدورة ردود أفعال لمهتمين و متتبعين لهذا الشأن وصفتها بالجافة لخلوها مما يعرف أثناء انعقاد جلسات من هذا النوع من النقاش الساخن و الحاد الذي يفرز لونا معارضا أو أكثر كما لم تتضمن ورقة ذات جدول أعمال ذات الدورة وفق ذات الردود نقطة أو نقطتين على أقل تقدير تتعلق بانتظارات الناخبين التنموية الكبرى .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق