الأولىمجتمع

الإطاران البنكيان بالقرض الفلاحي بالعرائش حميد العالي و كوثر المقدم يخرجان للتقاعد في حفل استثنائي بمسارهما المهني

عبد الإله الزكري

أقامت أطر مجموعة القرض الفلاحي للمغرب بالعرائش نهاية الأسبوع المنصرم بقاعة الربيع للحفلات بمدينة العرائش حفلا متميزا حضر أشغاله عبدالمولى عبد المومني و العديد من الأطر المصرفية بمجموعة القرض الفلاحي للمغرب بالعرائش و خارجها بمناسبة خروج الإطارين صديقي جميع زبناء المؤسسة المصرفية القرض الفلاحي للمغرب للتقاعد كوثر المقدم و حميد العالي تاركين وراءهما  زخما هائلا من صور التفاني في العمل المصرفي لفائدة المؤسسة من جهة و لفائدة زبنائها من جهة ثانية مخلفين في الوقت ذاته بصمات لا تمحى من سجلهما المهني داخل هذه المؤسسة و علاقاتهما مع مختلف الفاعلين داخلها و خارجها لما كانا يقدمانه من خدمات مصرفية تسهل ولوج الخدمة بهذه المؤسسة في وجه زبنائها عن طريق التوجيه تارة و عن طريق تقديم المساعدة في حل العديد من القضايا

التي تعيق المتعاملين مع المؤسسة البنكية مجموعة القرض الفلاحي للمغرب في ولوج خدماتها المصرفية و كان حميد العالي و كوثر المقدم للأمانة شخصيتان مصرفيتان و اسمين بنكيين يتمتعان بشخصية وطنية منحتهما أكبر مساحة من الاحترام و التقدير من قبل كل الأطراف ذات الصلة بالعمل المصرفي داخل مجموعة القرض الفلاحي للمغرب بالعرائش كما كانا يحظيان بالعلامة الكاملة في تقديم و تيسير الخدمة المصرفية للمؤسسة البنكية القرض الفلاحي في المقام الأول و للزبناء على قدر من هذا المقام و هذا ما تناولته معظم مداخلات المشاركين في حفل توديع الإطارين البنكيين حميد العالي و كوثر المقدم

و هما يغادران هذه المهنة للتقاعد من أوسع أبوابها باب الامتنان و الاعتراف و التقدير و التحية على مسارهما الحافل بصور الإخلاص و الوفاء لمهنة مصرفية من شروطها و مواصفاتها ما قدمته شخصية حميد العالي و كوثر المقدم طيلة تواجدهما بمجموعة القرض الفلاحي للمغرب التي ساهم حميد العالي على وجه التحديد في إنقاذها من الإفلاس و بيعها بدرهم رمزي خلال تسعينيات القرن الماضي كما جاء في إحدى مداخلات أحد المشاركين في هذا الحفل هذا إلى جانب نشاطه الدؤوب داخل الجمعية الوطنية لمستخدمي و متقاعدي القرض الفلاحي للمغرب من أجل حماية و صيانة حقوق و مكتسبات هذه الفئة داخل هذه المجموعة المصرفية في غضون ذلك

أجمعت كل المداخلات على جعل مسار الإطار البنكي المتقاعد حميد العالي و كوثر المقدم مرجعية إنسانية و مصرفية و وطنية و قاموسا مهنيا يمكن الاستعانة به في أداء مهمة من هذا النوع بالمقابل خلف خروج الإطار المصرفي بمجموعة القرض الفلاحي للمغرب حميد العالي و نظيرته كوثر المقدم و أمثالهما من قبل للتقاعد مقاعد و مكاتب معنونة بدلالات و بمعان كبيرة لا يحسن قراءتها إلا من قابلوا و جالسوا و تحدثوا و استمعوا لحميد العالي و كوثر المقدم بداخل هذه المؤسسة المصرفية القرض الفلاحي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق