الأولىرياضة

قمة سانية الرمل بين المغرب التطواني و اتحاد طنجة تنتهي بالتعادل علامتها الكاملة ذهبت لجمهور الناديين

عبدالإله الزكري

انتهت قمة أسبوع الدوري المغريي الاحترافي لكرة القدم التي جمعت على ملعب سانية الرمل بتطوان المغرب المحلي الأتلتيك و ضيفه اتحاد طنجة بالتعادل من دون أهداف و مرد هذا التعادل وفق آراء منتقاة من خارج الملعب للنهج التكتيكي الذي رسمه المدربان أنخيل فياديرو عن المغرب التطواني و هشام الدميعي عن اتحاد طنجة بحيث اتبع المدربان وفق ذات الآراء أسلوب تكتيكيا يقوم على عدم المجازفة و تحصين خطي الوسط و الخلفي تفاديا لتلقي الأهداف مع اعتماد المرتدات من الجهتين اليمنى و اليسرى هذا الأسلوب حرم الجمهور الحاضر الذي ملأ المدرجات من الاستمتاع بلغة الأهداف و اللمسات الفنية المساعدة على صناعة الفرجة التي قدمت هذه الأعداد من الجماهير لمتابعتها على ملعب سانية الرمل بتطوان من جميع مدن الجهة الشمالية بحيث ظلت حشود غفيرة

من هذا الجمهور خارج الملعب لنفاذ التذاكر من جهة و صغر الملعب من جهة ثانية و هذه مناسبة تقول مصادر صحفية تابعت اللقاء للمسؤولين عن الكرة بتطوان للبحث في موضوع بناء ملعب كبير بمقدوره إيواء هذه الآلاف من الجماهير التي باتت تتطلع لمتابعة الديربي بين الأتلتيك تطوان و اتحاد طنجة هذا التعادل رحب به مدربا الفريقين خلال الندوة الصحفية و اعتبراه منصفا للطرفين فيما عادت العلامة الكاملة لهذا الديربي برأي كل المتتبعين له لجمهور الفريقين الذي قدم صورة حضارية و مثالية تجاوزت بكثير صور العهد السابق بحيث انتقل جمهور هذا الديربي من عامل الغليان النفسي الى عامل التشجيع و خلق الأواصر بين كل الأطراف و هذا ما لمسه كل المتتبعين في جمهور اليوم بملعب سانية الرمل بتطوان .

سجلماسة بريس

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق