الأولىمجتمع

ردا على زعيم المصباح…أمزازي ينتصر للأساتذة

سجلماسة بريس

هاجم عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، رجال ونساء التعليم، بإعتباره أنه قال في تصريح “لو كان الأساتذة يقومون بعملهم ستحل 50 في المائة من مشاكل القطاع. مشددا على أن “الدولة لا يمكنها أن تفعل شيئا بمفردها”، هذا التصريح أثار غضب واستياء الأطر التعليمية.وفي هذا السياق، قال سعيد أمزازي، وزير التربية والوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي“دون أن أعلق على أي شخص، أريد القول إني أؤمن بمبدأ عبرت عليه في العديد من المرات، وهو أني مع رجال ونساء التعليم، وأعترف بما يقومون به وأؤكد على ضرورة تحفيزهم”.وأردف أمزازي: “أنا استاذ لمدة 30 سنة، ولدي قناعة تتمثل في أن صلب الإصلاح هو الأستاذ، ولا يمكن أن يكون هناك أي إصلاح إلا بالأستاذ كما أنه لا يمكمن أن تكون هناك جودة في منظومة التربية والتكوين إلا بالأستاذ، لهذا يجب تحفيزه وتكوينه ومصاحبته ومواكبته”.وأكد المسؤول الحكومي، على أن دور الأطر التعليمية في منظومة التربية والتكوين، أساسي وضروري، من التعليم الأولي إلى الجامعة، لأنه رغم توفير التجهيزات والإمكانيات في قاعة أو مدرج، فإن طبيعة الأستاذ وجودته هي التي لها الوقع على جودة المنظومة، لذلك لا يمكن إلا تحفيزه ومواكبته، والإعتراف بالمجهود الذي يقوم به”

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق