الأولىنقابات

البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغل بالعرائش

سجلماسة بريس

عقدت الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل مؤتمرها الإقليمي تحت شعار:

” نضال مستمر ضد كل القوانين التراجعية، صونا لحقوق و مكتسبات الشغيلة التعليمية ” يوم 5 يناير 2020 تحت إشراف المكتب التنفيذي والمكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم.

   و في جو من المسؤولية و الحماس و الإنضباط لقيم التنطيم، و استشرافا لواقع نضالي نقابي أكثر رصا لصفوف الشغيلة، حيث تميزت الجلسة الإفتتاحية بكلمة كل من اللجنة التحضيرية و المكتب التنفيذي و المكتب الجهوي و الكاتبين المحليين للاتحاد لكل من القصر الكبير و العرائش، الذين عبروا بصدق على ضرورة الإنخراط في أوراش الإصلاح بكل مسؤولية شريطة الحفاظ على الحقوق المكتسبة و ألا تؤدي الشغيلة وحدها فاتورة ضريبة الإصلاح، و كذا إنتقاذ المقاربة الإنفرادية للوزارة في موضوع المس في الصميم إصلاح النظام التعليمي وتغييب الشركاء الاجتماعيين داعين الوزارة إلى فتح حوار وطني جاد و مسؤول.

   عرفت الجلسة الثانية إفتتاح أشغال المؤتمر بعرض للأوراق الأربعة السياسة التعليمية، الملف المطلبي، الإدارة التربوية، المرأة العاملة بقطاع التعليم،. وبعد مناقشة كافة الأوراق تمت المصادقة عليها. بعدها قراءة التقريرين الأدبي و المالي و مناقشتهما و المصادقة عليها.

   بعد ذلك إنتخبت اللجنة الإدارية المكونة من واحد وسبعون عضوا، ومكتب إقليمي يتكون من سبعة وعشرين عضوا.

   تأسيسا لما سبق و بعد نقاش جاد و مسؤول لمختلف الأوراق المقدمة، فإن المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم إ.م. ش بالعرائش و هو ينهي أشغاله بنجاح يعلن للرأي العام ما يلي :

üرفضه التشغيل بالعقدة لما له من اثار سلبية على الاستقرار الاجتماعي والنفسي للأساتذة ومطالبته بترسيم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وادماجهم في الوظيفة العمومية.

üإدانته لتشبيه مجانية التعليم كخدمة اجتماعية ذات افق تنموي و نهضوي للمجتمع.

üتنديده لكل أشكال التضييق على الحريات النقابية وأولها الحق في الإضراب.

üدعمه اللامشروط لكل الفئات التعليمية وملفاتها المطلبية العادلة.

أخيرا إن الجامعة الوطنية للتعليم بالعرائش تعبر عن فخرها بالدينامية التنظيمية والنضالية التي تعرفها الجامعة وطنيا وجهويا و اقليميا وبروح التضامن الذي يكرسه الاتحاد في مختلف قطاعاته، فإنه يدعو كافة نساء و رجال التعليم الى الالتفاف حول اطارهم العتيد للدفاع عن الحقوق و المكتسبات.

سجلماسة بريس

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة Sijilmassapress.ma
إغلاق
إغلاق