الأولىالمجتمع المدني

الفيدرالية المغربية لجمعيات أرباب المخابز والحلويات التقليدية والعصرية تعقد جمعها العام الوطني ببوزنيقة، تحت شعار” تمثيلية حقيقية وحلول عملية”

سجلماسة بريس

تعقد الفيدرالية المغربية لجمعيات أرباب المخابز  والحلويات التقليدية والعصرية، جمعها العام الوطني يومي 26 و27 نونبر الجاري بمركب مولاي رشيد للشباب والطفولة ببوزنيقة، تحت شعار” تمثيلية حقيقية وحلول عملية”، ويأتي هذا المؤتمر في سياق تجديد الهياكل الوطنية وإعطاء دينامكية قوية لعمل الهيئة خدمة لقضايا  مهني قطاع المخابز والحلويات بالمغرب، الذي أضحى يعاني من تنامي ظاهرة الأفران العشوائية التي صارت تشكل منافسا وتؤثر على مداخيلهم وتعرض بعضهم للإفلاس في غياب المراقبة والصرامة في الضبط من طرف السلطات المختصة.

وفي هذا السياق، أكد رشيد بوطالب، رئيس المكتب الجهوي لأرباب المخابز العصرية والتقليدية لجهة الدار البيضاء سطات، أن القطاع “يتميز بانتشار القطاع العشوائي غير المهيكل، علاوة على عدم الالتزام بدفتر التحملات، ناهيك عن غياب تفعيل الشرطة الإدارية في مجال المراقبة وضبط المخالفين، مشددا على أن هذا القطاع غير المهيكل صار ينافس أرباب المخابز، ما تسبب في إفلاس عدد من المحلا.

 إلى ذلك، أبرز بوطالب، أن أصحاب هذه المحلات العشوائية “لا يتوفرون سواء على المعايير القانونية أو معايير السلامة الصحية للإشتغال، الشيء الذي يجعل الخبز الذي يستهلك المواطن البيضاوي غير صحي، بفعل غاز البوتان الذي يتسرب إليه داخل هذه المحلات، ناهيك على عدم التوفر على قنينات الوقاية وغيرها”.

وأمام هذا الوضع، يضيف نفس المتحدث، يأتي هذا الجمع العام الوطني للفيدرالية المغربية لجمعيات أرباب المخابز والحلويات العصرية والتقليدية، لدراسة كل المشاكل العالقة، والخروج بتوصيات سترفع للجهات المختصة من أجل وضع حد لهذه الفوضى التي تضرب القطاع، ودفع السلطات إلى تفعيل دفتر التحملات المتعلق بتحديد شروط فتح واستغلال المخابز وصنع الحلويات.

يشار، أن قطاع المخابز يعيش وضعية صعبة نتيجة تحولات ومتغيرات مرتبطة بعوامل اقتصادية واجتماعية، وارتفاع أسعار المواد الأولية والطاقم والأجور، مما يرفع من تكلفة الإنتاج على حساب استقرار الأسعار، إلى جانب وجود متأخرات الضرائب ومستحقات صندوق الضمان الاجتماعي لدى مهنيي القطاع المهيكل.

سجلماسة بريس / sijilmassapress

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق