الأولىرياضة

فوز مدرب الطاس مصطفى العسري بكأس العرش يمنحه موقعا متميزا على وسائل الإعلام الوطنية و الدولية

عبدالإله الزكري – سجلماسة بريس

فاز كما هو معلوم مدرب فريق الاتحاد البيضاوي الطاس لكرة القدم مصطفى العسري من الدوري المغربي للهواة الإثنين المنصرم بكأس العرش أمام حسنية أكادير من البطولة الوطنية الاحترافية على ملعب مدينة وجدة الشرفي و خلق بهذا الفوز حدثا تاريخيا داخل أروقة الكرة المغربية و الصحافة الرياضية الوطنية و الدولية وذلك بإعادته لكتابة تاريخ الطاس وطنيا و دوليا بعدما بات فريق الطاس مرشحا للمشاركة في منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية و هو الفوز الذي رآه العديد من المحللين المغاربة و الدوليين عصارة استراتيجية إدارية للفريق و مجهودا للمدرب مصطفى العسري و خلاصة لتربيته المؤسسة على الفكر الاحترافي و الانضباط الذهني و النفسي بالإضافة إلى تبنيه لسياسة تواصلية سليمة و ذات مفعول على اللاعبين و الجمهور هذا فضلا عن أسلوبه الميداني في التعامل مع لاعبيه و مع منافسيه إلى جانب تواصله و تعامله مع الجسم الصحفي الأمر الذي قاده رفقة كتيبته الاتحاد البيضاوي لمعانقة الكأس الفضية و جعل اسم فريقه الاتحاد البيضاوي يشغل أكبر المساحات على الجرائد الوطنية و الدولية و مادة صحفية للتحليل داخل أكبر و أعتد الأقسام الصحفية الرياضية الدولية كما فرض نفس هذا الفريق على معظم صفحات شبكة التواصل الاجتماعي التي انخرط فيها معظم عشاق الكرة المستديرة الوطنية و الدولية لتدوين ما يراه هؤلاء مناسبا بحق هذا الفريق و هذا الرجل على إنجاز كهذا و أمام أندية كالدفاع الحسني الجديدي و حسنية أكادير  ليكون مصطفى العسري و عناصره بالاتحاد البيضاوي الطاس على موقع واسع داخل وسائل الإعلام الوطنية و الدولية بمختلف توازناتها و توجهاتها بمثل ما يشغله مدرب الطاس اليوم من مساحة إعلامية و تاريخية وطنيا و دوليا يدفع في اتجاه القول بأن عملا كعمل مصطفى العسري و سياسة رياضية كسياسة مكتب الاتحاد البيضاوي أصبحت مرجعية يمكن العودة إليها من زوايا متعددة للتأكيد على وجود الحس المنتج في الكرة المغربية .

سجلماسة بريس / sijilmassapress

تعليق واحد

  1. تبعا لمقالكم عن المدرب مصطفى العسري،اثير انتباهكم ان فريق الاتحاد البيضاوي ينتمي للقسم الاحترافي الثاني، وليس قسم الهواة كما جاء في المقال. شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق