الأولىجهات

إفران.. تحتضن الدورة التكوينية الأولى للنساء الحركيات تحت شعار “تقوية قدرات مستشارات الجماعات الترابية في الحكامة وتدبير الشأن المحلي”.

سجلماسة بريس – رشيد ابوهبة

حضرت افتتاح الندوة السيدة وزيرة اعداد التراب الوطني نزهة بوشارب رئيسة منظمة النساء الحركيات، ورئيس المجلس الإقليمي لإفران السيد حمو أوحلي رئيس المنتدى الجامعي الحركي، والسيد لحسن السكوري المنسق المكلف بالإشراف على قطب تدبير وتنظيم شؤون الأمانة العامة للحزب. دعت السيدة الوزيرة النساء إلى التعبئة المستمرة من أجل ربح رهانات الاستحقاقات المقبلة وضمان حضورهن في تدبير الشأن العام محليا وجهويا ووطنيا، وكذا الانخراط في بلورة النموذج التنموي الجديد. منوهة بالفضل في إحداث صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء، قائلة: ”يعود

الفضل في إحداث الصندوق إلى جلالة الملك محمد السادس، الذي أكد في خطاب افتتاح دورة البرلمان يوم الجمعة 10 أكتوبر 2008، على الحكومة والبرلمان إلى التعاون المثمر من أجل إيجاد الآليات الناجعة لتشجيع حضور ملائم وأوسع للمرأة في المجالس المحلية، ترشيحا وانتخابا”، وأبرزت أنه بعد هذه المبادرة الملكية وكذا الرعاية المولوية الموصولة للمرأة المغربية، لم يعد من حق النساء الانزواء في ركن الانتظارية، بل عليهن النزول إلى الميدان وانتهاج سياسة القرب في كل جهات المملكة. وفي كلمة لرئيسة فرع تازة لمنظمة النساء الحركيات قالت السيدة فدوى محسن الحياني أن هذا الملتقى يدخل في إيطار عروض المشاريع التي تدعمها وزارة الداخلية والمدعمة من طرف صندوق

الدعم المخصص لدعم تمثيلية النساء في المجالس المنتخبة بشراكة مع حزب الحركة الشعبية. وهذا الورش سوف تستفيد منه 6 جهات في المملكة، وتعتبر هذه الندوة بجهة فاس مكناس انطلاقة هذا الورش، وأوضحت على أن الهدف الأساسي من هذا الملتقى يكمن في تقوية قدرات المستشارات الجماعيات في تدبير الشأن المحلي من أجل أن تتبوأ المرأة مناصب المسؤولية والمساهمة في صنع القرار السياسي. إن من أولويات حزب الحركة الشعبية تكوين وتأطير

المستشارات في العالم القروي لصقل مهاراتهن في مجال الحكامة والتسيير، فلا يقتصر دور المرأة في تأنيت و تأثيت المشهد السياسي بل أن سعي الحزب يكمن في تحقيق مناصفة حقيقية عن جدارة واسحقاق. فعلا المرأة حاضرة في الجماعات الترابية والمؤسسات الدستورية لكن بنسبة متواضعة لذلك نطمح للأفظل ولتمثيلية أكبر، كذلك ستساهم هذه التكوينات مما لا شك فيه في تكوين مستشارات لهن القدرة على التواصل والتفاعل الايجابي مع متطلعات وانتظارات

الساكنة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والسياسي. وأكدت أنهن مع توجيهات الأمين العام ورئيسة المنظمة السيدة نزهة بوشارب في ضرورة الانخراط الفعلي في هياكل الحزب حتى يحتل حزب الحركة الشعبية المكانة التي يستحقها في الاستحقاقات المقبلة. وهكذا كان أيضا على هامش اللقاء دورة تكوينية حول موضوع كيفية التخطيط لبرامج التنمية.

سجلماسة بريس / sijilmassapress

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق