الأولىرياضة

اللاعب السابق لاتحاد طنجة الإطار الوطني حسن يتعرض للهجوم و القدماء يردون ببلاغ تضامني

عبدالإله الزكري. القصر الكبير- سجلماسة بريس

تعرض الإطار الوطني حسن أجنوي اللاعب السابق لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم و أحد المنتسبين لجمعية قدماء لاعبي اتحاد طنجة لكرة القدم لهجوم خلال انعقاد الجمع العام الاستثنائي لاتحاد طنجة لكرة القدم الذي تم الجمعة الماضي على خلفية الاستقالة التي سبق أن تقدم بها رئيس اتحاد طنجة لكرة القدم عبد الحميد أبرشان من مباشرة مهامه على رأس قيادة فارس البوغاز الاتحاد هذا الهجوم دفع الأعضاء بجمعية قدماء لاعبي اتحاد طنجة لكرة القدم لعقد اجتماع طارئ لهم للنظر في هذه القضية هذا و أصدرت الجمعية ذاتها عقب اجتماعها هذا بلاغا يحمل طابع التضامن مع زميلهم في الجمعية الإطار و اللاعب السابق في صفوف اتحاد طنجة لكرة القدم و العضو على ما يبدو بجمعية القدماء حسن أجنوي حصلت الجريدة الإلكترونية ” سجلماسة بريس  ” على نسخة منه وصفت من خلاله الجمع العام الاستثنائي لاتحاد طنجة بكونه لم يرق إلى طموحات و تطلعات الجمهور و أضاف ذات البلاغ بأنه في الوقت الذي كان فيه الجميع داخل الجمعية يأمل خروج هذا الجمع العام الاستثنائي لاتحاد طنجة بإجراءات تتجه نحو تغيير يرضي طموحات الجمهور فإذا بالجمعية الرياضية تتفاجأ بالهجوم الذي وصف بغير المفهوم على حد قول ذات البلاغ الذي طال صديقهم بالجمعية و زميلهم بها الإطار حسن أجنوي الذي يعرف بحسب قول ذات البلاغ بالتزامه و أخلاقه النبيلة و حبه و غيرته على فريق اتحاد طنجة الذي سبق له أن حمل ألوانه و دافع عنها هذا و جاء في ذات البلاغ الصادر عن جمعية قدماء لاعبي اتحاد طنجة لكرة القدم أنه من موقع أعضائها داخل هذه الهيأة الجمعوية الرياضية التي تحمل من بين أهدافها حماية اللاعبين السابقين الأشراف على قول ذات البلاغ بعيدا عن مساندة ما أسماه هذا البلاغ بالمفسدين من القدماء من وراء مصالح شخصية يضيف البلاغ ذاته هذا و أعلنت جمعية قدماء لاعبي اتحاد طنجة في ختام بلاغها هذا للرأي العام عن دعم أعضائها التام و اللامشروط للإطار الكفء حسن أجنوي في وجه هذا الاستهداف الذي نعث باللأخلافي وفق تعبير ذات البلاغ و ذلك لمجرد كلمة حق دون مجاملة خادعة بحسب تعبير البلاغ ذاته .
(بلاغ عقدت الجمعية الرياضية لقدماء لاعبي اتحاد طنجة لكرة القدم اجتماعا طارئا عقب الجمع العام الاستثنائي لاتحاد طنجة لكرة القدم عشية يوم 15/11/2019 والذي لم يرقى إلى مستوى طموحات وتطلعات الجمهور الطنجاوي، وفي الوقت الذي كنا  نأمل فيه من الجمع العام الاستثنائي الخروج بإجراءات تتجه نحو تغيير يرضي طموحات الجماهير وتطلعاتهم، فوجئنا بالهجوم غير المفهوم على صديقنا وزميلنا والإطار الوطني حسن أجنوي المعروف بالتزامه وأخلاقه النبيلة وحبه وغيرته على فريقه الأم اتحاد طنجة .. ومن موقعنا كجمعية التي من أهدافها حماية لاعبيها السابقين الأشراف وليس من يؤيد الفساد من القدماء من أجل مصالحهم الشخصية فإننا نعلن للرأي العام دعمنا التام واللامشروط للإطار الكفؤ حسن أجنوي ضد هذا الاستهداف اللاأخلاقي لمجرد قوله كلمة حق دون مجاملة خادعة )

سجلماسة بريس / sijilmassapress

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق