الأولىالمجتمع المدني

عملية دفء 2019-2020 تنشر الدفء بشوارع خريبكة

خريبكة_أشرف لكنيزي- سجلماسة بريس

استجابة للتعليمات الملكية السامية بخصوص إيواء الأشخاص بدون مأوى خلال الفترة الباردة، باشر الائتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك مساء يوم الجمعة 15 نونبر عملية دفء 2019 _ 2020 والتي تروم توفير المبيت والألبسة والأغطية والأغذية الساخنة والمواكبة الصحية للمشردين / بدون مأوى لحوالي (60) فردا طيلة الفترة الباردة.

 هذه العملية التي تتم تحت الإشراف الفعلي للسيد عامل إقليم خريبكة وباشا المدينة ودعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يحتضنها مركز الإستقبال ملعب مولاي الحسن بخريبكة (الذي وضعه كل من المجلس الجماعي لخريبكة وفريق الحسنية الرياضية لبلدية خريبكة رهن إشارة الائتلاف). كما تحضى هذه العملية بمواكبة يومية للمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني، ومشاركة كل من السلطات الأمنية والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومصالح المستشفى الإقليمي الحسن الثاني.

وقبل إنطلاق هذه العملية الإنسانية ذات البعد التنموي، باشر الائتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك، عدة إصلاحات على مركز الإستقبال المتواجد بملعب مولاي الحسن بخريبكة، أبرزها إصلاح بعض الجذران وطلائها بالصباغة، وتثبيت كاميرات المراقبة، مع تجهيز المركز بإدارة لتتبع شؤون المستفيدين من حملة دفء من قبيل ملفهم الشخصي، والطبي، مع حفظ أغراضهم الشخصية في محفظات بلاستيكية تحمل إسم المستفيد، بالإضافة لرسم لوحات فنية، بفضاء الإستقبال، وقاعة الأكل مع وضع جهازي تلفاز من الحجم الكبير، من استئناس المقيمين بالأجواء، ومنحهم الدفء الأسري والعائلي.

كما ان الاستعدادات الأولية التي باشرها الإئتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك، تمت تحت إشراف مباشر من السيد عامل إقليم خريبكة عبد الحميد آشنوري، والذي خص المركز بزيارة تفقدية قبل إنطلاق عملية دفء من أجل الوقوف على وثيرة الإصلاحات.       

  وعن هذه العملية الإنسانية، تحدث لنا عبد الجليل الجعدواي،  رئيس الإئتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك، دفء 2019-2020، والتي إعتبرها تجسيدا للتعليمات الملكية السامية بخصوص إيواء الأشخاص بدون مأوى خلال الفترة الباردة، حيث تقوم الجمعية، رفقة جميع الشركاء المؤسساتيين من سلطات محلية، وأمنية، وقوات مساعدة، والوقاية المدنية، والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني، بالبحث عن المشردين من جميع نقاط المدينة، ونقلهم عبر سيارة خاصة، للمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، لإخضاعهم لفحوصات أولية، وكذا راديو الصدر، من أجل إعداد ملف طبي لكل مستفيد، من أجل تكوين ملف طبي لتوفير العناية الطبية اللازمة لكل شخص على حدى. وعن مراحل عملية إستقبال المستفيدين من عملية دفء 2019-2020، أضاف المتحدث ان المستفيدين يتم نقلهم للمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، من أجل الفحوصات الطبية، قبل إستقبالهم بالمركز، حيث يستفيدون من الحلاقة و الإستحمام، والوجبات الساخنة، والملابس.

سجلماسة بريس / sijilmassapress 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق