نزيلات ينقلن إبداعاتهم الفنية خارج أسوار المؤسسة السجنية بخريبكة

0

نخريبكة_ أشرف لكنيزي / صور: الخزانة الوسائطية

يكاد يجزم زوار معرض الفنون، المنظم من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون، بالخزانة الوسائطية بخريبكة مساء أمس الخميس 18 يوليوز 2019، على ان اللوحات الفنية التي تم عرضها، من طرف النزيلات المستفيدات من الملتقى الصيفي الثاني للأحداث إناث بالسجن المحلي خريبكة2 بخريبكة، عبارة عن لوحات احترافية لفنانات تشكيليات خريجات المعاهد العليا للفنون، هذا ما جادت به الملكات الإبداعية، وريشة النزيلات الأحداث المستفيدات من برنامج المخيم الصيفي الثاني للأحداث بخريبكة.

بنعيسى بناصر عن المندوبية العامة لإدارة السجون، تحدث بكل فخر واعتزاز عن عدد المستفيدين الأحداث من المخيم الصيفي في نسخته الثانية، والذي بلغ هذه السنة 3000 مستفيدة ومستفيد، وللمرة الأولى يتم إشراك العنصر النسوي في برنامج التخييم والذي ينظم تحت شعار “من أجل استثمار أفضل للوقت”.

بدوره اعتبرا أحمد مومني مدير السجن المحلي خريبكة2 بخريبكة، الحفل الختامي للمخيم الصيفي للأحداث، بالعرس الإبداعي الذي كسر مدة العقوبة التي تقضيها النزيلات من خلال برامج حافلة بالورشات التطبيقية في الرسم والفن التشكيلي، أتمرث لوحات إبداعية ذات قيمة فنية كبيرة، وأضاف المتحدث ان فكرة عرض اللوحات بمعرض فني في مكان بقيمة الخزانة الوسائطية بخريبكة، سيساهم لا محال في تحفيز النزيلات على الاندماج بالمجتمع خاصة فيما بعد العقوبة السجنية.

كما كان للوفد الحاضر، والذي يمثل مجموعة من المصالح الداخلية والخارجية، بالإضافة للمثلي الخزانة الوسائطية بخريبكة، والمدرسة الرقمية 1337، موعدا مع وصلات غنائية، ورقصات فلكلورية ومسرحية تعبيرية بعنوان (التدخين يقتل)، وكذا وصلات كوميدية وهزلية من أداء النزيلات المستفيدات من النسخة الثانية لبرنامج التخييم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.