إقتصاد

توقيع اتفاقية تعاون في مجال تعزيز وبناء القدرات الإحصائية بين المندوبية السامية للتخطيط والمكتب الوطني للإحصاء بموريتانيا

اليوم الخميس بالرباط، توقيع اتفاقية تعاون بين المندوبية السامية للتخطيط والمكتب الوطني للإحصاء بموريتانيا، في مجال تعزيز وبناء القدرات الإحصائية بين البلدين.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها المدير العام للإحصاء والمحاسبة الوطنية بالمندوبية السامية للتخطيط السيد محمد بيرشريف، والمدير العام للمكتب الوطني للإحصاء بموريتانيا، السيد محمد المختار أحمد سيدي، إلى تقاسم التجارب وتبادل الخبرات في شتى المجالات المرتبطة بالإحصاء منها، على الخصوص، الإحصاءات العامة، والمحاسبة الوطنية، والبحوث الوطنية، والرقمنة.

وأكد المندوب السامي للتخطيط، السيد أحمد الحليمي علمي، في كلمة افتتاحية، أهمية هذه الاتفاقية بالنسبة للجانبين، باعتبارها نموذجا يحتذى للتعاون جنوب – جنوب، مبرزا أن الحاجة ملحة اليوم لتعزيز القدرات الإحصائية، والاستفادة المتبادلة من الخبرات، بهدف تدعيم الإحصاء بين البلدان المغاربية خاصة، وبين الدول الإفريقية عامة التي لا تزال تسجل عجزا كبيرا في هذا المجال.

من جانبه، أكد السيد محمد المختار أحمد سيدي، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الاتفاقية التي تعكس “روابط التآخي المتجذرة بين المملكة المغربية وجمهورية موريتانيا”، هي بالأساس تسجيد “للتعاون والتنسيق الوثيق القائم بين هيئاتنا منذ عقود”، مبرزا، في هذا السياق، أن هذا التعاون سيمثل الإطار المرجعي لبناء شراكة قوية وفعالة في شتى ميادين الإنتاج الإحصائي وكذا في مجال التكوين، بغية النهوض بالعمل الإحصائي بالبلدين.

وأضاف السيد أحمد سيدي، أن هذه الشراكة ستكون لها “نتائج ملموسة وانعكاسات إيجابية على جميع مسارات التطوير الاحصائي بالبلدين”، مؤكدا أنها ستمثل “نموذجا يحتذى للعمل الإحصائي المشترك في المنطقة المغاربية والعربية والإفريقية”، ومعربا عن أمله في أن تشكل هذه الإتفاقية لبنة للتنسيق في المجال الإحصائي على مستوى العمل الإقليمي والدولي.

من جهته، أبرز السيد محمد بيرشريف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الإتفاقية تروم، بالأساس، إعطاء انطلاقة جديدة للتعاون مع المكتب الموريتاني للإحصاء، وتبادل التجارب في الميادين الكثيرة المرتبطة بهذا المجال، وعلى رأسها الإحصائيات والحسابات الوطنية التي تهم مختلف الميادين الإقتصادية، والديموغرافية والاجتماعية.

وأكد السيد بيرشريف أن هذه الشراكة تعتبر نموذجا متميزا للعلاقات المغاربية، وتضع أسسا جديدة لهذا التعاون، تسمح للجانبين بالاستفادة من التجارب المتبادلة، وإعطاء وجه آخر للاحصائيات المغاربية خصوصا بالنسبة للمغرب وموريتانيا، مشددا على أهمية ميدان الإحصائيات، حيث يمثل “الأساس لإعطاء مؤشرات في جميع الميادين خصوصا أهداف التنمية المستدامة الذي يعتبر مشروعا جديدا ومهما بالنسبة لبلدان الجنوب خصوصا موريتانيا والمغرب”.

يذكر أن السيد محمد المختار أحمد سيدي يترأس وفدا موريتانيا يتكون من فريق عمل متخصص في المسوحات الإحصائية، يقوم بزيارة عمل للمندوبية السامية للتخطيط، تروم الوقوف على التجربة المغربية والاستفادة منها خاصة في ما يتعلق بالمسوحات الإحصائية للأسر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق