نقابات

خنيفرة بيان استنكاري بخصوص تجاوزات مديرة مستشفى خريبكة ضد مناضلي إ م ش

باستغراب شديد يتابع المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة التابع للاتحاد المغربي للشغل بإقليم خنيفرة تعسفات مديرة مستشفى الحسن الثاني بخريبكة ضد اعضاء المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة (إ.م.ش) وكذا الاطر النزيهة التي لم تساير نزواتها .

وأمام الصمت الرهيب للسلطات والجهات المعنية محليا وجهويا رغم كل الاشكال الاحتجاجية والمراسلات التي قام بها المكتب الاقليمي لخريبكة، والذي لا يزيد المديرة الا تعنتا و اصرارا على الانتقام و الاستقواء بأطراف داخلية وخارجية.

فإن المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة (إ.م.ش) لخنيفرة يدين الأسلوب الأرعن الذي يعود الى زمن مضى الذي تنهجه المديرة الحديثة التعيين في ضرب صارخ للخطابات الملكية وتوجهات الوزارة الوصية وتوصيات منظمة الصحة العالمية.

واستنادا على مبدأ الوحدة والتضامن داخل الجامعة الوطنية للصحة (إ.م.ش) يؤكد المكتب الاقليمي لخنيفرة:

1-  تضامنه المطلق واللامشروط مع المكتب المحلي بخريبكة.

2-  استنكاره التعيين المباشر لهذه المديرة دون فتح المنصب للتباري امام الجميع حسب القانون.

3-  ادانته الشطط في استعمال السلطة من طرف مديرة المستشفى.

4-    استنكاره الشديد للتعسف والمضايقات المتكررة من طرف المديرة ضد الاطر النزيهة بالمؤسسة.

5-  دعوته لمسؤولي وزارة الصحة للتدخل الى ايقاف التنقيلات المشبوهة بالمستشفى وإنصاف المستحقين لها.

6-  دعوته للسيد المندوب الاقليمي للصحة بخريبكة لوضع حد لهاته الممارسات التي لاتمثل للإدارة بصلة.

7-  دعوته للسيد المدير الجهوي للصحة لجهة بني ملال خنيفرة لتدارك الامر قبل فوات الاوان.

      وامام كل هذا يؤكد المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بإقليم خنيفرة تضامنه المطلق واللامشروط مع مناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل بخريبكة الذين يتعرضون للتضييق والإنتقام ويدعو جميع المناضلين والمناضلات الى رص الصفوف والإستعداد لكل الأشكال النضالية للدفاع عن كرامة وحقوق الموظفات والموظفين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق