حاكم الشارقة يفتتح الطريق السريع التاريخي لخورفكانب تكلفة بلغت 6 مليارات درهم إماراتي ويدشن عدداً من المشروعات الطموحة

0

دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يرافقه صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، يوم السبت الطريق السريع الجديد إلى خورفكان، الذي يمتد بطول 89 كيلومتراً وبتكلفة بلغت 6 مليارات درهم إماراتي، ويعتبر الإضافة الأحدث لشبكة الطرق عالمية المستوى في الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة، ويربط شارع الإمارات العابر في الشارقة مع ميدان وادي شي في خورفكان.

وتفقد صاحب السمو حاكم الشارقة وصاحب السمو حاكم رأس الخيمة التقاطعات والأنفاق والمعابر السفلية للطريق السريع الذي يمر بالصحاري والسهول والجبال. ويضم الطريق 14 تقاطعا و7 معابر سفلية و5 أزواج من الأنفاق المحفورة في قلب الجبال ومن ضمنها نفق السدرة بطول 2700 متر والذي يعد أطول نفق جبلي مسقوف بالكامل في منطقة الشرق الأوسط.

كما تفقد سموهما استراحة سد الرفيصة التي تعد واحدة من بين أهم المشاريع السياحية العائلية المقامة في مدينة خورفكان حيث تبلغ مساحتها الإجمالية 10,684 متراً مربعاً، وتحتوي على مسجد، وجلسات خارجية تستوعب 300 فرد، ومواقف سيارات تتسع لـ45 مركبة، وممشى، وثلاث مناطق ألعاب بمساحة 410 أمتار مربعة.

حجر الأساس

وضع صاحب السمو حاكم الشارقة حجر الأساس لفرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في خورفكان، وستمنح الأكاديمية الطلبة درجة البكالوريوس في العلوم التطبيقية والنظرية والنقل البحري. كما دشن سموه مشروع بحيرات ونوافير خورفكان الواقعة على مدخل مدينة خورفكان، والذي يضم 4 بحيرات اصطناعية ضخمة ونوافير عدة، وتطوقه أشجار السدر من كافة الجهات ليتحول معها المكان إلى متنزه.

كما أزاح سموه الستار عن نصب المقاومة الذي يحمل دلالة تاريخية ورمزية لعراقة المدينة، ويمثل شاهداً على صمود واستبسال أهالي خورفكان في وجه الغزو البرتغالي في بدايات القرن الخامس عشر.

وصعد صاحب السمو حاكم الشارقة وصاحب السمو حاكم رأس الخيمة إلى قمة الجبل حيث يطل «برج الرابي» الذي يتميز بعمارة فريدة من نوعها، لإزاحة الستار عن اللوح التذكاري الذي يعرّف بالبرج وتاريخ بنائه، كما دشن سموه “برج العدواني” الواقع على ربوة جبل بالقرب من ميناء خورفكان، كما أزاح صاحب السمو حاكم الشارقة الستار عن اللوح التذكاري لأعمال التنقيب عن آثار سور خورفكان القديم.

“خورفكان 1507”

شهد صاحب السمو حاكم الشارقة وصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وبحضور ولي عهد الشارقة، العرض الأول للفيلم السينمائي التاريخي “خورفكان 1507” المستوحاة أحداثه وقصته من كتاب “مقاومة خورفكان للغزو البرتغالي سبتمبر 1507″لصاحب السمو حاكم الشارقة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.هذا وتم إنتاج الفيلم من قبل هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون بالتعاون مع شركة “جيت جو فيلمز ليميتد”.

شارك في هذا الفيلم التاريخي أكثر من 300 شخص ما بين طاقم التمثيل الذي ضم نخبة من الفنانين العرب والإماراتيين وطاقم عمليات الإنتاج، وتمت جميع مراحل تصويره على شواطئ خورفكان وفي مدينتها القديمة.ويهدف صاحب السمو حاكم الشارقة من خلال الفيلم إلى ترسيخ فكرة المقاومة التي قامت بها خورفكان في تلك الفترة الزمنية الهامة من تاريخ البلاد، وإلى تعريف الأجيال الحالية بالمعاناة التي عاناها أهالي خورفكان ومقاوموها من الغزو والاحتلال البرتغالي الغاشم.

مشروعات حيوية

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عن استمرار المشروعات الحيوية التي ستقام في مدينة خورفكان لتزيد من جمال المدينة وتوفر بها كافة الخدمات التعليمية والرياضية والترفيهية.

وأكد سموه بأنه سيتم إنشاء استراحة شيص التي ستكون شبيهة باستراحة سد الرفيصة، بالإضافة إلى إنشاء مدينة خورفكان الرياضية. كما لفت إلى استمرار المشروعات في مدخل خورفكان، حيث سيتم تشييد برج الساعة الجديد، وقصر الثقافة، الذي سيحتوي على مسارح ومكتبات وقاعات لكل الأنشطة الثقافية. كما أشار سموه إلى مشروع كورنيش جديد يمتد من شاطئ الزبارة وصولاً إلى اللؤلؤية، يسمى شاطئ الصبيحية. كما أعلن سموه أنه خلال سنتين من الآن ستتحول جامعة الشارقة فرع خورفكان إلى جامعة خورفكان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.