النيجر تطمح في الاستفادة من التجربة المغربية في المجال السينمائي وتثمين المواقع الأثرية

0

أكد الوزير النيجري للنهضة الثقافية والفنون والتحديث الاجتماعي، أسومانا ملام عيسى، اليوم الأربعاء بالرباط، أن بلاده ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال السينما وتثمين المواقع الأثرية.

وقال الوزير النيجري في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب مباحثات أجراها مع وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، إن بلاده ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في العديد من المجالات الثقافية، لاسيما في مجال السينما وتثمين المواقع الأثرية، من خلال دراسة سبل ووسائل تحيين التعاون بين البلدين و”إعطائه بعدا براغماتيا”.

وأكد السيد أسومانا على “جودة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية التي تجمع المغرب والنيجر”، مشيرا إلى أن البلدين مدعوان إلى العمل على تعزيز علاقات التعاون الثقافي.

وأبرز الوزير النيجري أن هذا التعاون سيشمل عدة مجالات تهم أساسا السينما والموسيقى وترميم التراث الثقافي، باعتبار أن البلدين يتقاسمان الكثير على المستوى الثقافي.

واوضح أن هذه الزيارة مكنت الوفد النيجري من زيارة العديد من المواقع التاريخية، والتعرف عن قرب على نموذج تدبير المركز السينمائي المغربي.

من جانبه، قال السيد الأعرج إن هذا اللقاء يهدف إلى إعطاء دفعة جديدة للتعاون الثنائي في المجال الثقافي، لا سيما فيما يتعلق بالسينما وتثمين المواقع التاريخية، موضحا أن المملكة تتمتع بخبرة كبيرة في مجال الإنتاج السينمائي وتنظيم المهرجانات السينمائية.

وفي هذا السياق، أشار الوزير إلى أن هذا اللقاء يروم، أيضا، تعزيز التعاون بين المركز السينمائي المغربي والمركز الوطني السينمائي بالنيجر، مشيرا إلى أن هذا التقارب سيمكن من تبادل الخبرات في هذا المجال.

من جهة أخرى، سلط السيد الأعرج الضوء على التجربة المغربية في مجال تثمين المواقع التاريخية والأركيولوجية، مبرزا أن المملكة تسعى إلى مواكبة مجموعة من الأوراش التي تهم ترميم مجموعة من المواقع الأثرية بالنيجر.

كما شكل هذا اللقاء، الذي حضره سفير النيجر بالمغرب، مناسبة للتباحث حول سبل تنظيم أيام ثقافية تجمع البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.