عين عن الإعلام

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة توّقع على مذكرة تفاهم مع معهد إي إم دي آي

استضافت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة مراسم توقيع مذكرة تفاهم مع معهد “إي إم دي آي” للإعلام والاتصالات تهدف إلى تعزيز أوجه التعاون في مجال التعليم والتدريب المهني.. وقد وقّع على المذكرة كلّ من البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة، والسيدة أرونداتي سين، نائب المدير العام لمعهد “إي إم دي آي” للإعلام والاتصالات.

وتهدف هذه الشراكة إلى توفير التدريب المهني في الوظائف غير التقليدية،مما من شأنه أن يعطي ميزة تنافسية لشبابرأس الخيمة، ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة ولكن في جميع أنحاء العالم. سيقدم معهد “إي إم دي آي”، وهو أحد المعاهد الرائدة للتدريب الإعلامي والإبداعي والترفيهي في دولة الإمارات العربية المتحدة، دورات معتمدة متخصصة في مجال الإعلام والاتصالات من خلال مركز التعليم المستمر والخدمات المجتمعية في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة. وفي هذا السياق، اتفق الطرفان على تعزيز أوجه التعاون الأكاديمي والعملي من خلال تطوير وتنفيذ البرامج التي تهدف إلى توظيف الطلبة في الأسواق الخارجية، فضلاً عن تقديم دورات غير أكاديمية في مجالات إدارة الفعاليات، والاتصالات، والعلاقات العامة، والإعلام، والصحافة، وإدارة الضيافة، وتنظيمالأعراس، وإدارة الفعاليات الرياضية،على شكل تدريب داخل الصفوف وورش عمل ومبادرات أخرى ذات صلة. هذا وقد تعهّدت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بالترويج لدورات معهد “إي إم دي آي” في إطار الجامعة والمجتمع الإماراتي، وتقديم التوجيهات للطلبة الوافدين المسجلين في دورات معهد “إي إم دي آي”، وتوفير صفوف لهذه الدورات، واتخاذ الترتيبات اللازمة لاستخدام موقعها الإلكتروني أو مناهج التعليم الإلكتروني الأخرى لأرشفة المحاضرات، إضافة إلى تزويد ممثلي “إي إم دي آي” بالمساحة اللازمة لتقديمعروض ترويجية من أجل التسويق لبرامجهم.

وتعليقًا على الاتفاقية الأخيرة التي أبرمتها الجامعة، قال البروفيسور حسن: “يسعدني جداً التعاون مع معهد’إي إم دي آي‘. ستسمح هذه الاتفاقية لطلاب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمةباكتساب الخبرات التعليمية وذات الصلة بالقطاع في مجال الإعلام والاتصالات، وهوالقطاعالذي يتطور باستمرار تماشياً مع تقدم التكنولوجيا والذي يشكّل القوة الدافعة للاقتصاد العالمي. وبالتالي، سيحظى طلابنا بفوائد تميزهم عن نظرائهم في سوق العمل عند التخرج بفضل الميزات التي يوفرها لهم معهد ’إي إم دي آي‘”.

وخلالمراسم التوقيع، قالت السيدة أرونداتي سين، نائب المدير العام لمعهد “إي إم دي آي” دبي: “لقد كنا خير شاهد على النمو المطرد في رأس الخيمة على مر السنين، والذي يركز بشكل خاص على السياحة وتنمية قدرات جيل الشباب. وبصفتنا معهداً ملتزماً بالمساعدة في تحقيق نقلة نوعية في قطاع التعليم، سيستفيد المتخصصونورواد الأعمال الناشئون من نموذج التدريب الخاص بالجامعة الأمريكية في رأس الخيمةالذي سيزودهم بمهارات العصر الجديد. وإني واثقة من أن التدريب الذي سنقدمه في صفوفنا إلى جانب نموذج التدريب أثناء العمل سيلقيان إقبالاً حسناً من قبل الشركات والأفراد على حد سواء”.

ومن جانبها، قالت بيلا ديساي، المديرة والمروجةفي “جراي سيلز إيدوكايشن” المحدودة، وهي الشركة الأم لمعهد “إي إم دي آي” للإعلام والاتصالات: “لقد وجدنا في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة شريكاً مثالياًيشاركناالقيم نفسهاويهدف إلى توفير التدريب ذات الصلة بالقطاعمن دون قيود ترتبط بالعمر أو الخلفية. وسنعمل معًا على توفير بيئة تعليمية مؤاتية للمتخصصين الناشئين ورعايةأفضل المواهب في المنطقةالقادرة على العمل مع أفضل المتخصصين في المنطقة، وتحقيق النجاح المنشودعلى الساحة العالمية”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق