إيه بيه تي تقود الطلب المتزايد على تقنية الجيل الرابع في تايوان باستخدام إيريونيتي المقدمة من إيرسبان

0

أطلقت شركة “آسيا باسيفيك تيليكوم”(“إيه بيه تي”) أول شبكة تعمل بتقنية التطور طويل الأمد بالتقسيم الزمني “تي دي-إل تي إي” في تايوان على نطاق يبلغ 2.6 جيجاهرتز، باستخدام “إيريونيتي” من “إيرسبان”، وهي عبارة عن خلية مبتكرة صغيرة الحجم لاسلكية بالكامل حائزة على عدة جوائز للتوصيل والتشغيل في الأماكن المغلقة. وبفضل شبكات الربط المدمجة وخوارزمياتالشبكات ذاتية التنظيم المتطورة “إيرسن”، تسمح “إيريونيتي” للشركات المشغلةللاتصالات بتحسين تغطية البيانات وسرعات التحميل والتنزيل بمعدل 300 في المائة، وبالتالي إحداث ثورة في اقتصاديات نشر الحلول وكسر الحواجز التي تعترض البنية التحتية التقليدية للخلايا الكبيرة.
وقدمت شركة “إيه بيه تي” عدداً من الباقات المبتكرة منذ إطلاق خدمات الجيل الرابع بما في ذلك خطط لحلول صوتية وخطط بيانات غير محدودة، والعرض الأول من نوعه في البلاد لحلول الصوت عبر تقنية التطور طويل الأمد (“في أو إل تي إي”)،الذي يوفر جودة منقطعة النظير على المكالمات الصوتية التي تعمل بتقنية الجيل الرابع،فضلاً عن حلول الصوت عبر تقنية “واي فاي” (“في أو واي فاي”). بالإضافة إلى ذلك، ألغت شركة “إيه بيه تي”الرسوم المفروضة على التجوال عبر توفير اتصالات عالمية مجانية.
وفي هذا السياق، قال سي. بيه تشن، الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية في شركة “إيه بيه تي”: “نحن متحمسون للإعلان عن شراكتنا المبرمة معشركة ’إيرسبان‘ لنشر’إيريونيتي‘، الخلايا الصغيرة الرائدة في القطاع. ونحن سعداء بالمزايا التحويلية التي يقدمها هذا المنتج عبر شبكتنا، والتي من شأنها تحقيق نقلة نوعية في هذا المجال”.
من جانبه، قال هنريك سميث-بيترسون، الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق والمبيعات، في شركة “إيرسبان نتوركس”: “أثبتت ’إيرسبان‘ خلال العامين الماضيين قدرتها على الابتكار والسيطرة على سوق الخلايا الصغيرة. وإن شراكتنا المبرمة مع ’إيه بيه تي‘،الهادفة إلى إحداث ثورة في أداء شبكتها واقتصاديات نشر الحلول،هي مثال على كيفية توسيع نطاق حلولنا الحائزة على جوائز عديدة، مثل ’إيريونيتي‘، في الأسواق العالمية”.
وتلتزم “إيه بيه تي” بتوفير أفضل تجربة في مجال تقنية الجيل الرابع في تايوان، وهي تعمل باستمرار على تحسين الاتصال بشبكتها وتغطيتها. وتسمح عملية نشر “إيريونيتي”لشركة “إيه بيه تي”بتوفير شبكة سريعة وفعالة من حيث التكلفة فيمراكز التسوق في تايوان والأسواق الليلية والمناطق الأخرى ذات الكثافة السكانية العالية، مما يؤدي إلى تحسين التغطية والسعة بشكل كبير في الأماكن المغلقة.
تتناول “إيريونيتي”ثلاثة متطلبات رئيسة تسهم في تحقيق عمليات نشر سريعةوفعالة من حيث التكلفة للخلايا الصغيرة، وتشمل ما يلي:
• إزالة الحاجة إلى التصاريح واستئجار المواقع وتمديدات الطاقة الكهربائية والتركيبات التي تتطلب مؤازرة احترافية، وبالتالي تمكين “إيه بيه تي” من نشرالحل وتشغيله في جزء بسيط من التكاليف التقليدية المتوجبة.
• الحد من تكاليف توفير الخدمة، وتقصير الوقت اللازم لتشغيل الخدمة إلى دقائق معدودة بعد توصيل الحل بالطاقة الكهربائية بفضل عمليات “إيرسن”للضبط والتحسين الذاتية.
• تسمح هوائيات اتجاهية ذات شعاع لاسلكي ضيق النطاق بتقنية المدخلات والمخرجات المتعدّدة وتقنية شبكات الربط المدمجة بتحسين حسابات الربح والخسارةبالنسبة لقدرة تبلغ 25 ديسيبل تقريباًبالمقارنة مع الهاتف الذكي النموذجي، فضلاً عن أداء أفضل لنسبة الإشارة إلى الضوضاء.كما أنهاتوّفر لمستخدميالهواتف الذكية المتقدمة أفضل تجربة على الإطلاق.
وتوفر “إيريونيتي” تغطية في الأماكن المغلقة تمتد على مساحة تبلغ 300 متر مربع،وتتوسع هذه التغطية لتشملالمساحات الخارجيةوصولاً إلى 100 متر مربع. وتقوم كل وحدة بفصل التحميلات التي يجريها المستخدمون على أجهزتهم الطرفية من شبكة النفاذ الراديوي الكبيرةالقائمة، إضافة إلى تحسين سعة شبكة النفاذ الراديوي بأكملها.
الابتكار التقني
تفي كل من شركة “إيه بيه تي” وشركة “إيرسبان” بمزايا الخلايا الصغيرة التي وعدت بها من خلال التصميم المبتكر والتنفيذ التقني المتقدم ومبادئ التشغيل الذكي. تستخدم “إيريونيتي”شريحة “كولكوم إف إس إم” وتقنية “إيرسن” غير التلامسية المقدمة من “إيرسبان”، التي تقوم تلقائياًبضبطشبكات الربط اللاسلكيةوتحسين النظام والشبكة باستخدام تقنيات متقدمة من شأنها تخفيفالتشويش،تجنباً بالتاليللمشاكلالسابقة الكثيفة التناجمة عن تشويش الخلايا الصغيرة، فضلاً عن الحد منالتكاليف التشغيلية بشكل كبير.
وتسمح “إيرسبان” لشركة “إيه بيه تي” أيضاً بتوفير شبكة متقدمة وعالية الأداء تعمل بتقنية الجيل الرابع في تايوان، مساهمة بالتالي في وضع حجر الأساس لخدمات الجيل الخامس المستقبلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.