تنظيم اختبارات التربية البدنية للمترشحين الأحرار لنيل شهادة البكالوريا 2018 بالمديرية الإقليمية مولاي يعقوب

0

في إطار تنظيم اختبارات التربية البدنية الخاصة بالمترشحين الأحرار لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2018 على مستوى المديرية الإقليمية مولاي يعقوب، قام السيد عبد الله الغول المدير الإقليمي رفقة السيد رئيس المركز الإقليمي للامتحانات يومه الثلاثاء 27 مارس 2018 بزيارة لمركز الاختبارات بالثانوية التأهيلية عباس العمراني بالضويات.
وخلال هذه الزيارة التفقدية وقف السيد المدير الإقليمي على الأجواء التنظيمية التي تمر فيها هذه الاختبارات التي يشارك فيها 410 من المترشحات والمترشحين الأحرار موزعين على 5 مسالك، وذلك في سياق حرص المديرية الإقليمية على تمرير هذا الاستحقاق التربوي الوطني الهام في أحسن الظروف المادية والتربوية.
هذا، وتجري أشغال هذه الاختبارات تحت إشراف السيد مفتش مادة التربية البدنية وبتأطير من أستاذات وأساتذة المادة بالمديرية.
وفي ختام هذه الزيارة شكر السيد المدير الإقليمي أعضاء الطاقم التربوي المشرف على ما يقومون به من مجهودات لإنجاز هذه الامتحانات، كما شكر بالمناسبة كل من السيد مدير المؤسسة المحتضنة وكذا الطاقم الإداري والتربوي بها على إسهامهم في إنجاح هذه المحطة الامتحانية الهامة.
مديرية تاونات دعم القدرات التكنولوجية للأطر التربوية حول التوظيف البيداغوجي للموارد الرقمية
دعم القدرات التكنولوجية للأطر التربوية حول التوظيف البيداغوجي للموارد الرقمية التفاعلية
استفادت الأطر التربوية والإدارية للمؤسسات التعليمية: مجموعة مدارس اوطابوعبان والثانوية الإعدادية اوطابوعبان ومجموعة مدارس بوعرام، التابعة للمديرية الإقليمية تاونات من دورة تكوينية حضورية بعنوان ” التوظيف البيداغوجي للموارد الرقمية التفاعلية ” أيام الجمعة والخميس 29 و30 مارس 2018، بمجموعة مدارس أوطابوعبان. واندرج هذا التكوين الحضوري في إطار الأنشطة الموجهة لدعم القدرات التكنولوجية لدى الأطر التربوية والمنظمة من طرف الفريق الجهوي للتكوينات عن بعد لأكاديمية فاس-مكناس، وتفعيلا للمشاريع التربوية المرتبطة بتطوير استعمالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إقليميا وجهويا ووطنيا. وأشرف على تأطير الدورة التكوينية عضو الفريق الجهوي للتكوينات عن بعد الأستاذ يوسف الضعيف إطار إداري متدرب بمركز فاس، حيث نظم التكوين خارج أوقات حصص الدراسة للمدرسين تأمينا لزمن التعلم.
وعرف اليوم التكويني تنظيم ورشات حول التوظيف البيداغوجي لتكنولوجيا الإعلام والاتصال في العملية التعلمية التعليمية وفق مقاربات بيداغوجية توظف الأدوات الرقمية في البناء المعرفي وتقويم المكتسبات. هذا وتميزت الدورة التكوينية بالعمل على مشاريع تربوية حول تصميم وانتاج موارد رقمية تفاعلية باستعمال سيناريوهات قائمة على التوظيف البيداغوجي لتطبيقاتOffice 365 . كماعرف التكوين انخراطا فعالا للأطر التربوية توج بحفل لتسليم شواهد المشاركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.