“إن إم سي” للرعاية الصحية تنظم يوماً طبياً مفتوحاً في مستشفى الرويس بأبوظبي

0

نظمت شركة “إن إم سي” للرعاية الصحية، المشغل الجديد لمستشفى الرويس، يوماً مفتوحاً في المستشفى، بمشاركة عدد كبير من سكان المنطقة، للتعرف على أنماط الحياة الصحية والاطلاع على أنواع الرعاية الوقائية التي يسعى الكادر الطبي بالمستشفى إلى نشرها في منطقة الرويس.

وقال براسانت منغات، الرئيس التنفيذي لشركة “إن إم سي” للرعاية الصحية: “نحن سعداء بالتعرف عن كثب على قاطني منطقة الرويس والذين سيجدون في ظل إدارتنا للمستشفى أفضل الخدمات الطبية، وسنقدم قريباً باقة جديدة من الخدمات التي تشمل جراحة العيون بالليزك، وخدمات العلاج التجميلي، وعمليات اليوم الواحد، وإعادة التأهيل والرعاية الطويلة الأمد، والتنظير، والإخصاب”.

وأضاف منغات: “نسعى إلى يكون مستشفى الرويس الوجهة المفضلة للسكان في منطقة الظفرة بأكملها، خاصة مع الدعم الذي نحصل عليه من أدنوك وسكان المنطقة، وسنحرص دائماً على تقديم مستوى مميز من خدمات الرعاية الصحية مع توفير الكادر الطبي المؤهل من أصحاب الخبرات العالية، وسنعمل على تحسين مستوى تدفق المرضى ومنحهم تجربة أفضل وتقليص فترات الانتظار”.

وتضمن اليوم المفتوح العديد من النشاطات ومنها إجراء فحوصات مجانية للسكري والبدانة والكوليسترول. كما تضمن استشارات مجانية لأخصائيي التغذية وعلاجات مساج للوجه للنساء والرجال. واستمتع الأطفال بالحدث من خلال الألعاب التفاعلية وجلسات التوعية الصحية التوجيهية.

ويعتبر اليوم المفتوح أول حدث للمستشفى يقام بعد أن قامت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) بتوقيع اتفاقية مع “إن إم سي” للرعاية الصحية تقوم الأخيرة بموجبها بإدارة عمليات مستشفى الرويس التابع لـ”أدنوك”، بما يضمن توفير أفضل الخدمات والخبرات الطبية للكوادر العاملة في الرويس ولعائلاتهم ولكل أهالي منطقة الظفرة.

وستقوم “إن إم سي” للرعاية الصحية بتوسيع نطاق خدمات الرعاية الصحية في مستشفى الرويس، في حين ستوظف “في بي إس” للرعاية الصحية خبرتها في إدارة المرافق الطبية لتعزيز الخدمات المتاحة للموظفين في المواقع التابعة لـ”أدنوك”، حيث يأتي الحفاظ على صحتهم وسلامتهم على رأس أولويات الشركة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.