الأولىسياسة

محسن موفيدي : التعديل الحكومي يعتبر “تمرينا ديمقراطيا تعرفه بلادنا”

قال محسن موفيدي، النائب البرلماني والكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الدار البيضاء سطات، إن التعديل الحكومي يعتبر “تمرينا ديمقراطيا تعرفه بلادنا”، مشيرا إلى أن الحكومات المتعاقبة عرفت “تعديلات، وهذا أمر عادي ودليل أن على هناك حاجة متجددة لضخ دماء جديدة في العمل الحكومي ومواصلة فتح الأوراش الإصلاحية”.

وأكد موفيدي، خلال مشاركته في برنامج “قضايا وآراء”، الذي تبثه القناة الأولى، مساء الثلاثاء 08 أكتوبر الجاري، أن الممارسة السياسية تحتاج إلى المصداقية والرفع من منسوب النقاش السياسي بعيدا عن الصراعات الهامشية، وبعيدا عن محاولات فرض أحزاب سياسية معينة، لأن ذلك يساهم في تبخيس الفعل السياسي ويؤدي إلى أزمات ويُنَفّر الشباب من الانخراط في العمل السياسي.

وبخصوص الدخول السياسي الجديد، أبرز موفيدي، أنه سيعرف رهانات كبرى وذات أهمية، أهمها إقرار النموذج التنموي الجديد الذي يعتبر “ورشا كبيرا ومصيريا، فهو ورش غير عادي والبلاد في حاجة إلى تعبئة جماعية من أجل إنجاحه”، موضحا أن مدخل مقاربة هذا النموذج “ليست فقط تقنية محضة، ولكن لابد من مقاربة ذات بعد سياسي وديمقراطي وقيمي”.

إلى ذلك، نوه مفيدي بـ”المجهودات المعتبرة للحكومة”، من خلال “برامج اجتماعية لها أثر مباشر على المواطنين من قبيل المجهودات الكبيرة التي أفضت إلى الوصول لاتفاق الحوار الاجتماعي والذي بلغت تكلفته المالية 14 مليار درهم، مع برامج همت الأرامل والأيتام والطلبة والتعليم وغيرها”، مشددا على أن “هذا غير كاف لكن مهم ويجب التنويه به”.

اقرأ ايضا : النظام السياسي المغربي وجوهر الممارسة الحزبية

سجلماسة بريس / sijilmassapress

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق