عين عن الإعلام

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع البرنوصي تستنكر الإعتداء على المصور الصحافي عبد الرحيم باجوري

تتابع  الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع البرنوصي بقلق كبير واستنكار  ، إعتداء رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة مقاطعات مولاي رشيد ،على عبد الرحيم باجوري مصور الوكالة الدولية للإتصال والصحافة “أيس برس”، وتهشيم كاميرا التصوير الخاصة به ،أثناء تغطيته أحداث عملية تحرير الملك العمومي التي تقوم بها السلطات المحلية التابعة لعمالة مقاطعات مولاي رشيد، والتي تستهدف الباعة المتجولين بسوق “اشطيبة”.
 –  وتعرب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع البرنوصي، عن بالغ قلقها لاستمرار ممارسة السلطات المحلية لسياسة الاعتداء على الصحافيين واستهدافهم، والإعتداء عليهم أثناء قيامهم بتغطية الأحداث.

الجهوية المتقدمة :المكتسبات والطموحات

 – وإذ تستنكر ” الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع البرنوصي ” هذه الواقعة وتعتبرها من الأساليب الهمجية للاعتداء على حرية الصحافة وحياة الصحفيين، وتواصلاً لمسلسل الاعتداءات التي تمثل خطراً على حياتهم، فإنها تطالب الجهات المسؤولة بالتحقيق في هذه الواقعة ومحاسبة المعتدين على المصورالصحفي عبد الرحيم باجوري.

سجلماسة بريس | sijilmassapress.ma

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق