ثقافة

إدارة المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة للناظورتضع اللمسات الأخيرة على المستوى التنظيمي واللوجيستي والفني للدورة الثامنة

تضع إدارة المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة للناظور، اللمسات الأخيرة على المستوى التنظيمي واللوجيستيكي  والبرنامج الفني للدورة الثامنة،  التي ستمتد خلال الفترة المتراوحة ما بين 5 إلى 11 أكتوبر 2019 بمدينة الناظور. وسيشهد الحفل الافتتاحي للمهرجان،  منح الجائزة الدولية «للذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم» في دورتها الرابعة من طرف رودريغو تباتيرو رئيس الحكومة الاسبانية الأسبق إلى الرئيس الكولومبي السابق خوان مانويل سانتوس، الحاصل على جائزة نوبل للسلام، الذي قرر مركز الذاكرة المشتركة من اجل الديمقراطية والسلم  تكريمه في هذه الدورة،  لما قام به من أجل المصالحة في بلادهلقد تم الحسم في اختيار الأفلام السينمائية التي سيتم عرضها هذه السنة خلال الدورة الثامنة للمهرجان، في قاعة متخصصة وعددها أكثر من54 فيلما، منها 16 فيلما طويلا سيشاركون في المسابقة الرسمية وتنتمي هذه الأفلام إلى 11 دولة، ثم الأفلام القصيرة المشاركة أيضا في المسابقة والتي تنتمي إلى 18 دولة، بالإضافة إلى ثمانية أفلام وثائقية من 11 دولة، وعرض ستة أفلام مغربية ستشارك في المسابقة الخاصة فضلا عن عرض أربعة أفلام خارج المسابقة ثم أربعة أفلام تدخل في إطار نافذة سينما العالم.وبالنسبة للدول المشاركة عبر عرض أفلامها خلال هذه الدورة التي اتخد إدارة المهرجان لها كتيمة “ذاكرة المستقبل، أو كيف يمكن للسينما الإعلاء من تجارب المصالحة وثقافة السلم”، حيث ستتمحور هذا الموضوع الافلام المعروضة  في هذه  الدورة،  فهي أفلام تنتمي إلى 22 دولة وهي المغرب، فرنسا، اسبانيا، اليونان، كولمبيا، أوغندا، إيران، العراق، ايران، اندونيسيا، الصين، البيرو، الارجنتين، تركيا، ألمانيا، الشيلي سوريا، المكسيك، الهند، قطر، بورتو ريكو، بلغاريا.وسيترأس الديبلوماسي والكاتب المغربي عبد القادر الشاوي لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية ومعه في عضوية اللجنة  كل من أليخاندرا تريليس من اوروغواي، وأتووالبا ليشي من فينزويلا، وجويل كالميت من فرنسا، ونينو كيرداتسكي من جورجيا، وهلين باندينتير من فرنسا، ورافاييل كيريرو من إسبانيا، كما ستترأس المخرجة اليونانية لجنة تحكيم الافلام الطويلة،  كريستينا جيروجاني، ومعهافي عضوية اللجنة كل من ايكور ماناييف من أوكرانيا، وجورج بالابانوف من بولغاريا، وديديي روسل من فرنسا، ومحمد نظيف من المغرب، وهاني المصطفي من مصر، وعبد الحميد بن عمارة من الجزائرأما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة ستترأسها المخرجة الإسبانية ماريا اغليسياس، ومعها فريق نسائي متكون من سناء موزيان من المغرب، ولوليي فيرنيت الصنهاجي من فرنسا، وماريا أوخينيا هرننديس من كولومبيا، ولوسيا دي كارفيلو من البرتغال، وكلياني فليسا من اليونان، وسعاد بوشناق من فلسطين، وسيترأس الناقد المغربي عمر بلخمار لجنة تحكيم المسابقة الخاصة بالسينما وقضايا الزمن الراهن، ومعه ثلة من السينمائيين والمفكرين والحقوقيين.وستتبارى الأفلام المتنافسة على جوائز في مسابقة الأفلام الحكائية الطويلة، وهي الجائزة الكبرى مارتشيكا، وجائزة أحسن سيناريو، وجائزة أحسن دور نسائي، وجائزة أحسن دور رجاليوبالنسبة لمسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة ستضم الجائزة الكبرى لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، التي سيطلق عليها هذه السنة جائزة “ادريس بنزكري”، وجائزة البحث الوثائقي.وستتنافس الأفلام القصيرة المشاركة على الجائزة الكبرى، وهي جائزة “مطاحن صبا” التي تقدمها شركة “مطاحن صبا” الناضورية، في حين سينال الفائز في المسابقة الخاصة جائزة “ذاكرة من أجل المستقبل”وسينعقد حفلي الافتتاح و الاختتام في فندق “مارتشيكا رويتر” الجديد، وسيتم عرض الأفلام هذه السنة في قاعة متخصصة عوض الخيمة السينمائية،  وستجري  النقاشات والامسيات السينمائية  كما كانت دائما في فندق ميركير بالناظور.ويذكر أن هذه الدورة ستعرف عدد من التكريمات لشخصيات دولية ووطنية ومحلية، كعربون وفاء وتقدير لعطاءاتهم وتجربتهم كل في مجاله لنصرة قضايا التنمية والثقافة والفن  وحقوق الإنسان  والعيش المشترك وسنعلن عن اسماء المكرمات والمكرمين لاحقا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق