المجتمع المدني

بخريبكة إطلاق مشروع الأيام التكوينية للنساء تحت شعار “من أجل تمثيلية منصفة للنساء”

خريبكة_ أشرف لكنيزي

إحتضن مركز خريبكة سكيلز، صبيحة يوم الخميس 18 يوليوز الجاري، اللقاء الافتتاحي لبرنامج تعزيز المشاركة النسائية، و المنظم من طرف جمعية أنفاس-خريبكة- بدعم من وزارة الداخلية (صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء)، و يهدف هذا البرنامج التكويني لتقوية قدرات النساء التمثيلية في الاستحقاقات الجماعية و التشريعية،

وعن هذا اللقاء الافتتاحي الذي اطره الأستاذ علال البصراوي محتم و رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة بني ملال_خنيفرة، صرح لنا السيد مصطفى صائن رئيس جمعية انفاس-خريبكة-، “ان اللقاء الافتتاحي يندرج ضمن للأيام التكوينية، المنظمة بدعم من وزارة الداخلية (صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء)، و أضاف المتحدث ان البرنامج ستستفيد منه 120 امرأة سيتم تقسيمهن لأربع فئات (المستشارات الجماعيات وعضوات هيئات المساواة و تكافؤ الفرص، الفاعلات الجمعويات، الإطارات النسائية المهنية، وطالبات مؤسسات التعليم العالي)، ويضم البرنامج أربع دورات تكوينية من تاطير اكاديميون و خبراء في العمل المدني، و سيتم تنفيد البرنامج على امتداد سنة اشهر، بمعدل حصتين عن كل ورشة فضلا عن لقائي الافتتاح و الاختتام، ويسعى البرنامج لتكوين النساء المستفيدات من الورشات التكوينية، في كيفية إعداد العرائض و الملتمسات، آليات التواصل عن قرب، كسب التأييد، ومناقشة وضع و تمثيلية المرأة في المشهد السياسي الوطني، في سبل تعزيز مكانة المرآة في العمل السياسي”.

فيما اعتبرت الدكتورة حنان غزيل، مستشارة بالمجلس الجماعي بخريبكة، ان المغرب عرف تطور ملحوظ على مستوى المشاركة السياسية للنساء، حيث إنتقلت تمثيلية النساء في قبة البرلمان من نائبتين برلمانيتين سنة 1993 إلى 81 برلمانية خلال الانتخابات التشريعية السابقة، و هذا دليل واضح على ان المرآة المغربية فرضت نفسها داخل المشهد السياسي المغربي، بفضل اللائحة الوطنية و التي كانت نتاج الحركات النسائية، وأضافت المتحدثة ان كل هذه الأرقام مازالت بعيدة عن تطبيق المناصفة التي جاء بها دستور 2011.

وتأتي مختلف هذه المبادرات تجسيدا لمضامين الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمناسبة الدورة الأولى للسنة التشريعية الثانية في أكتوبر 2008، والذي دعا فيه جلالة الملك الحكومة والبرلمان “إلى التعاون المثمر من أجل إيجاد الآليات الناجعة لتشجيع حضور ملائم وأوسع للمرأة في المجالس الجماعية، ترشيحا وانتخابا” لضمان تمثيلية منصفة للنساء في الجماعات المحلية وبالأساس، تمكين مجالسها من الاستفادة من عطاء المرأة المغربية المؤهلة بما هو معهود فيها من نزاهة وواقعية وغيرة اجتماعية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق